مقتل شخص وإصابة 250 بتدافع بمرقد الإمام الكاظم ببغداد

قال مصدر طبي عراقي  إن شخصا واحدا قتل وإن نحو 250 أصيبوا جراء تدافع زوار شيعة عند مرقد الإمام الكاظم ببغداد اليوم الأحد، بعد إشاعة بوجود انتحاري يرتدي حزاما ناسفا.

وأضافت المصادر أن التدافع حصل نتيجة الاشتباه بوجود انتحاري يرتدي سترة ناسفة وسط جموع زوار ضريح موسى بن جعفر في منطقة الكاظمية، مبينةً أن معظم الجرحى أصيبوا بكسور وإصابات أخرى وتم نقلهم الى مستشفى الكاظمية.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن ضابط في الشرطة العراقية قوله إن زائرا فقد طفله وسط الجموع صباح اليوم عند أحد المداخل المؤدية إلى ضريح الإمام موسى الكاظم قرب ساحة عدن.

وقد اضطر والد الطفل إلى تمزيق ملابسه بعد عجزه عن العثور على ابنه، فظن أحدهم أنه انتحاري يرتدي حزاما ناسفا ويحاول تفجير نفسه في الحشود البشرية.

وقال نقيب الشرطة أحمد خلف إن الشخص بدأ يصرخ بأعلى صوته بأن هناك انتحاريا سيفجر نفسه، "مما دفع الآلاف من الزائرين إلى التدافع والهرب من المكان، وعلى الفور تدخلت القوات الأمنية وتداركت الوضع بطمأنة الزائرين بعدم وجود أي انتحاري".

ولفت خلف إلى أن العشرات، من بينهم أطفال وكبار في السن، تعرضوا إلى إصابات جراء سقوطهم خلال عملية التدافع.

ورافقت مناسبة إحياء ذكرى وفاة الإمام الكاظم إجراءات أمنية مشددة تمثلت في قطع الطرق ونشر دوريات وحواجز تفتيش في مختلف أنحاء بغداد وخصوصا على امتداد الطرق التي خصصت لمسير الزوار.

وسبق أن شهدت مراسم إحياء الذكرى أعمال عنف متكررة خلال السنوات الماضية، أبرزها مقتل نحو ألف شخص جراء تدافع على جسر الأئمة المؤدي إلى الكاظمية يوم 31 أغسطس/آب 2005، في يوم هو الأكثر دموية منذ اجتياح العراق عام 2003 من قبل الولايات المتحدة الأميركية.

المصدر : الفرنسية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

يعتمد كثير من أهالي كربلاء والنجف ومدينة الكاظمية ببغداد، وسامراء بمحافظة صلاح الدين وجميعها مواقع مقدسة لدى الشيعة، على السياحة الدينية وخاصة للزائرين من إيران ودول الخليج العربية وشرق آسيا.

احتشد مئات الآلاف من الشيعة صباح اليوم في بغداد لإحياء ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم، وسط إجراءات أمنية مشددة، في حين أوقعت هجمات متفرقة عددا من القتلى بأنحاء مختلفة من البلاد.

قتل ثمانية أشخاص وجرح آخرون في انفجار سيارة مفخخة في منطقة الكاظمية شمالي العاصمة العراقية بغداد، استهدفت تجمعا لزوار شيعة كانوا يحيون ذكرى وفاة الإمام موسى الكاظم.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة