أوامر ملكية سعودية بإعفاءات وتعيينات جديدة

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز عددا من الأوامر الملكية تضمنت إعفاء وزراء وقائد القوات البرية وسفير المملكة في واشنطن وتعيين آخرين مكانهم

أصدر الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز مساء السبت أوامر ملكية تضمنت إعفاء عدد من الوزراء ومسؤولين آخرين. كما صدرت أوامر تمنح أو تعيد مكافآت لموظفي الدولة من المدنيين والعسكريين.

فبموجب أمر ملكي أعفى الملك سلمان قائد القوات البرية من منصبه، وعين الأمير فهد بن تركي خلفا له. كما أعفى سفير المملكة لدى واشنطن، وعيّن الأمير خالد بن سلمان خلفا له. وعيّن الملك كذلك الأمير عبد العزيز بن سلمان وزيرا للدولة لشؤون الطاقة.

وأعفى الملك السعودي وزير الثقافة والإعلام عادل الطريفي من منصبه، وعيّن عواد بن صالح العواد خلفا له. كما أعفى وزير الخدمة المدنية من منصبه، وقرر إحالته إلى التحقيق بشأن التجاوزات المرتكبة.

ونص أمر ملكي آخر على إنشاء مركز الأمن الوطني وربطه بالديوان الملكي، وتقرر تعيين محمد الغفيلي مستشارا للأمن الوطني، وتعيين أحمد عسيري نائبا لرئيس الاستخبارات، وإحالة الفريق أول ركن يوسف الإدريسي إلى التقاعد.

كما شملت الأوامر الملكية تعيين إبراهيم العمر محافظا للهيئة العامة للاستثمار.

من جهة أخرى قرر الملك سلمان بن عبد العزيز إعادة جميع البدلات والمكافآت والمزايا المالية لموظفي الدولة. كما قرر صرف راتب شهرين لكافة المشاركين في الصفوف الأمامية بعاصفة الحزم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اتهم وزير الداخلية السعودي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز دولا وقوى لم يحددها بمساندة أعمال إجرامية تنفذها جماعات لها أهداف محددة.

أعلن الديوان الملكي تعيين وزير الداخلية الأمير محمد بن نايف وليا لولي العهد،كما عين الأمير محمد بن سلمان -نجل الملك الحالي- وزيرا للدفاع خلفا لوالده ورئيسا للديوان الملكي.

Published On 23/1/2015
المزيد من حكومات
الأكثر قراءة