"مكملين" تبث شريطا لتصفيات بيد الجيش المصري

بثت قناة "مكملين" المصرية المعارضة شريطا مصورا يُظهر تصفية معتقلين في سيناء -بينهم طفل- على أيدي مجموعة من قوات الجيش المصري.

ووفقا لما ظهر في الشريط، قام الجنود بعد تصفية المعتقلين بوضع السلاح بجانبهم وتصويرهم، قبل أن يسترجع السلاح الذي وضع بجانب الجثث بعد التصوير.

وذكرت القناة أن العناصر التي ظهرت في المقطع المصور هي من المجموعة 103 صحوات.

وقال محمود إبراهيم نائب رئيس مركز الاتحادية للدراسات إن ما أظهرته الصور يعتبر تجاوزات بحق من وصفهم بمجرمين، وقد تكون مجرد عمليات ثأر شخصي. وقال في مقابلة سابقة مع الجزيرة إنه يصعب لقيادات الجيش السيطرة عليها.

ومن جهته، قال المحامي والباحث الحقوقي المصري أحمد مفرح إن ما أظهره الشريط المصور يؤكد أننا أمام خرق للقانون الإنساني والدولي.

وأضاف مفرح في مقابلة مع الجزيرة أن التصفية التي تمت لمدنيين عزل تعتبر جريمة حرب توجب التحقيق فيها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

شيع أهالي العريش بشمال سيناء جنازة أحد الشباب المقتولين برصاص الأمن وطالبوا بحقهم، مهددين بالعصيان في حالة عدم تنفيذ مطالبهم ومن بينها الإفراج الفوري عن أبنائهم المعتقلين والمختفين قسريا.

قُتلت امرأة وطفلة كما أصيب آخرون بينهم ثلاثة أطفال إثر سقوط قذيفتي مدفعية على منزلين بالعريش، كما أصيب ثلاثة من الأمن المصري بانفجار على الطريق الساحلي غرب المدينة ذاتها.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة