مستشفى بأربيل يستقبل أربعين مصابا يوميا من الموصل

قالت مديرية صحة أربيل إن مستشفى طوارئ غرب أربيل يستقبل يوميا ما بين ثلاثين وأربعين مصابا جراء المعارك في غربي مدينة الموصل بين القوات العراقية وتنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت المديرية أن المستشفى استقبل أكثر من 38 ألف مصاب وجريح منذ انطلاق العمليات العسكرية لاستعادة مدينة الموصل وضواحيها من سيطرة تنظيم الدولة في 17 أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.

ويقول الدكتور سيف القيسي إن "كل الإصابات بليغة، المستشفيات الحكومية كلها على أهبة الاستعدادات، لكن أعداد المصابين كثيرة جدا".

وقد استقبلت مستشفيات إقليم كردستان العراق نحو أربعين ألف مصاب ومريض من الجانب الأيسر من مدينة الموصل فقط، منذ بدء معركة فيها، بينما لا توجد أرقام رسمية عن عدد المصابين من الجانب الأيمن للمدينة حتى الآن.

وقال مراسل الجزيرة في أربيل أمير فندي إن المزيد من المدنيين يسقطون بين قتيل وجريح داخل مدينة الموصل جراء المعارك والقصف الجوي الذي تنفذه طائرات التحالف الدولي والمروحيات العراقية.

وبيّن أن معظم المصابين الذين يصلون إلى مستشفى غرب أربيل هم من ضحايا العمليات الواقعة في منطقتي الموصل الجديدة ورجم حديد والمناطق المحيطة بهما بسبب احتدام المعارك.

وأوضح أن هذا المستشفى غير قادر على استقبال أعداد كبيرة من الجرحى بشكل يومي ومنذ ستة أشهر.

المصدر : الجزيرة