مجلس كركوك يتمسك برفع علم إقليم كردستان

صوّت مجلس النواب العراقي بالإجماع على رفض رفع علم إقليم كردستان على مؤسسات محافظة كركوك (الجزيرة)
صوّت مجلس النواب العراقي بالإجماع على رفض رفع علم إقليم كردستان على مؤسسات محافظة كركوك (الجزيرة)

أكد رئيس مجلس محافظة كركوك العراقية ريبوار الطالباني أن مجلس المحافظة باق على موقفه بشأن قرار رفع علم إقليم كردستان على المباني الحكومية في المحافظة، لأنه قرار قانوني ودستوري، على حد تعبيره.

كما قال طالباني، في لقاء صحفي مساء أمس، إن قرار البرلمان العراقي برفض رفع العلم الكردي هو تدخل في صلاحيات إدارة شؤون المحافظات.

ودعا طالباني رئيس الجمهورية فؤاد معصوم المنتمي إلى الكتلة الكردستانية إلى الامتناع عن التصديق على القرار والتوقيع عليه، وكان مجلس النواب العراقي قد أصدر أمس قرارا يقضي برفع العلم العراقي حصرا على المؤسسات الحكومية، ورفض رفع علم إقليم كردستان.

وفي وقت سابق من يوم أمس السبت قال مصدر في ديوان رئاسة إقليم كردستان العراق للجزيرة إن الإقليم غير مهتم بما قرره مجلس النواب العراقي الذي رفض رفع علم إقليم كردستان العراق على المباني الحكومية والرسمية في مدينة كركوك.

وأضاف المصدر أن حكومة الإقليم لن ترد على القرار ولن تستجيب له، مؤكدا أن قرار رفع العلم الكردي على المباني الحكومية في كركوك صار أمرا واقعا وأن على بغداد أن تتعامل معه.

وكان مجلس النواب العراقي أقر أمس أحقية رفع العلم العراقي فقط دون غيره، ورفض رفع علم إقليم كردستان على مؤسسات محافظة كركوك وأبنيتها، بجانب اعتبار نفط المحافظة ثروة وطنية عراقية وجب توزيعها بالتساوي بين محافظات العراق.

وجاء القرار بعد أيام من قرار مجلس محافظة كركوك رفع علم إقليم كردستان على المباني الحكومية في المحافظة، وكذلك بعد إجراءات للسيطرة على نفط المحافظة.

تصويت وانسحاب
وقالت مصادر برلمانية إن التصويت كان بإجماع الحاضرين، وسط انسحاب للكتلة الكردية من جلسة البرلمان قبيل إجراء التصويت، وقررت الكتلة الكردية في البرلمان العراقي تعليق حضورها للجلسات في أعقاب القرار. 

ولا تقع محافظة كركوك الغنية بالنفط ضمن محافظات إقليم كردستان، لكن قوات البشمركة تسيطر عليها أمنيا، كما أن غالبية قياداتها الإدارية باتت من القوى السياسية الكردية، ويسعى الأكراد منذ سنوات طويلة لضمها إلى إقليمهم، وهو ما يرفضه سكانها العرب والتركمان.

وكان محافظ كركوك نجم الدين عمر كريم قد أرسل كتابا رسميا إلى رئاسة مجلس محافظة كركوك بوجوب رفع علم كردستان بجانب علم الجمهورية العراقية في جميع دوائر المحافظة، وإقرار اللغة الكردية في كل المخاطبات الرسمية في المحافظة إلى جانب اللغة العربية.

لكن الجبهة التركمانية عبرت عن رفضها للقرار، واصفة إياه بأنه "مخالفة دستورية ترتكبها إدارة المحافظة، لأن كركوك ليست جزءا من الإقليم وهي محافظة غير مرتبطة بإقليم كردستان العراق بل مرتبطة بالمركز".

وبدورها، انتقدت تركيا رفع علم كردستان العراق في كركوك، واعتبرت قرار مجلس المحافظة أنه غير صائب.

المصدر : الجزيرة + وكالات