سليماني يبرر "الدفاع" عن مراقد الشيعة بسوريا

لقطة من الفيديو الذي تم تداوله دون توضيح زمان تسجيله
لقطة من الفيديو الذي تم تداوله دون توضيح زمان تسجيله

أظهر فيديو تداولته مواقع ووسائل إعلام إيرانية، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الجنرال قاسم سليماني، وهو يشبه الدفاع عن مرقد السيدة زينب في سوريا بالدفاع عن المراقد في إيران والعراق، ومحذرا من سقوط سوريا في يد "التكفيريين".

وقال سليماني في الفيديو الذي لم يُعرف زمان تسجيله إن الدفاع عن مرقد السيدة زينب هو كالدفاع عن "مرقد الإمام الحسين" في كربلاء، وكالدفاع عن "مرقد أمير المؤمنين" في النجف بالعراق.

وتابع القيادي في الحرس الثوري الإيراني قائلا "أقسم أنه لو سقطت سوريا بأيديهم فإنهم سيفعلون بمقدسات الشيعة كما فعلوا حين نسفوا مرقد الإمامين في سامراء، لهذا فإن الدفاع عن مرقد السيدة زينب في سوريا هو كالدفاع عن مرقد الإمام رضا في إيران. في هذه القضية كل شيء مرتبط ببعضه البعض، لذا فإن الدفاع هنا ليس مجرد دفاع عادي مجتزأ وصغير".

ويأتي تداول هذا الفيديو بعد ظهور صورة لسليماني في ريف حماة بوسط سوريا أثناء تفقده عددا من مواقع سيطرة النظام دون تحديد تاريخ التقاط الصورة، حيث تدور هناك معارك عنيفة بين قوات النظام وفصائل المعارضة المسلحة.

يذكر أن الأمم المتحدة أصدرت في العام 2007 قرارا بحظر السفر على سليماني، إلا أن الأخير قاد العديد من العمليات العسكرية في سوريا والعراق منذ ذلك الحين، كما نشرت تقارير تفيد بسفره إلى روسيا ولقاء مسؤولين عسكريين.

وكان آخر ظهور لسليماني في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وهو يتجول في الجزء الشرقي من مدينة حلب بعد سقوطها بالكامل في يد النظام.

المصدر : الجزيرة