هجوم مسلح غربي بغداد وتقدم للجيش بالموصل

عناصر من الشرطة العراقية على نقطة تفتيش غربي بغداد (رويترز-أرشيف)
عناصر من الشرطة العراقية على نقطة تفتيش غربي بغداد (رويترز-أرشيف)

قالت مصادر في الشرطة العراقية إن مسلحين مجهولين، يشتبه بأنهم على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية، هاجموا نقطة تفتيش لقوات الجيش على مقربة من سجن أبو غريب (20 كيلومترا غربي العاصمة بغداد)، مما أسفر عن مقتل جنديين وإصابة ثلاثة آخرين.

ونقلت وكالة الأناضول عن ضابط برتبة نقيب في شرطة بغداد أن الهجوم خلف كذلك حرق آلية عسكرية، قبل أن يلوذ المهاجمون بالفرار، مشيرا إلى أن قوات الأمن بدأت حملة تفتيش في المناطق القريبة بحثا عن المهاجمين الذين لم يتضح عددهم على الفور.

ولم تشهد هذه المنطقة الواقعة في الأطراف الغربية من بغداد والتي تفصل بين العاصمة وبين محافظة الأنبار هجمات من هذا النوع منذ أشهر، ويثير احتمال عودة تنظيم الدولة إلى هذه المنطقة قلق السلطات العراقية بعد أن كانت القوات الحكومية طردت التنظيم من محافظة الأنبار ومدينة الفلوجة القريبة منذ نحو عام.

معارك الموصل
وفي الموصل، قالت القوات الحكومية العراقية إنها حققت تقدما في المحور الغربي من المدينة بإسناد جوي من الجيش والطائرات المسيرة والقصف المدفعي على مواقع تنظيم الدولة في الموصل القديمة.

وأشارت الشرطة الاتحادية في بيان إلى أنها تقدمت صباح أمس الاثنين في منطقة الفاروق قرب الجامع النوري الكبير غربي الموصل، بينما قالت مصادر أمنية إن جهاز مكافحة الإرهاب تمكن من قتل العشرات من عناصر التنظيم أثناء التقدم في حي الثورة غربي الموصل.

وقال مراسل الجزيرة في أربيل ناصر شديد إنه رغم الغطاء الجوي من قبل طيران التحالف الدولي، فإن القوات العراقية تقدمت بشكل بطيء للغاية في مناطق غرب الموصل.

وأشار المراسل إلى أنه منذ أكثر من ثلاثة أسابيع لم تستطع القوات العراقية ممثلة في الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع التابعتين للداخلية من إحراز تقدم يذكر في المنطقة، وبقيت على تخوم مدينة الموصل القديمة.

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول عن ضابط في جهاز الرد السريع أن قواته تمكنت من القضاء على آخر مصادر النار التابعة لتنظيم الدولة في حي الثورة غربي مدينة الموصل، وتحريره تماما، وأنها بدأت حملة تمشيط في الحي بحثا عن مقاتلي التنظيم.

كما نقلت الوكالة عن ضابط آخر أن قوات الفرقة التاسعة بالجيش اقتحمت منطقة مشيرفة الخامسة، وهي أول منطقة تلي بوابة الشام التي استعادتها القوات العراقية الأسبوع الماضي في شمال غربي المدينة.

وسيطر تنظيم الدولة على الموصل، وهي ذات كثافة سكانية سنية وثاني أكبر مدن العراق، صيف 2014، وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي من استعادة الجانب الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في 19 فبراير/شباط الماضي معارك الجانب الغربي.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

قالت مصادر في الشرطة العراقية إن 17 شخصا على الأقل قتلوا وأصيب ستون آخرون في وقت متأخر من مساء الأربعاء، عندما انفجر صهريج مفخخ بنقطة تفتيش عند المدخل الجنوبي لبغداد.

أظهر تسجيل مصور بثته وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية، ما قالت إنها مشاهد من عملية استعادة مقاتلي التنظيم موقعا في شارع الكورنيش في الجزء الغربي من مدينة الموصل.

قالت مصادر أمنية عراقية إن أربعة من عناصر الشرطة قتلوا وأصيب أربعة آخرون بانفجار سيارة ملغمة يقودها "انتحاري" عند نقطة تفتيش في الفلوجة (غربي بغداد).

المزيد من عربي
الأكثر قراءة