فلسطينيو أوروربا يطالبون لندن بالاعتذار عن وعد بلفور

خمسة آلاف شخص شاركوا في مؤتمر فلسطينيي أوروبا الـ15 في روتردام (الجزيرة)
خمسة آلاف شخص شاركوا في مؤتمر فلسطينيي أوروبا الـ15 في روتردام (الجزيرة)

طالب مؤتمر فلسطينيي أوروبا في ختام أعماله بريطانيا بتقديم اعتذار رسمي عن وعد بلفور الذي أدى إلى احتلال فلسطين وطرد شعبها من أرضه.

وقال البيان الختامي للمؤتمر الـ15 الذي عقد في مدينة روتردام بهولندا تحت شعار "100 عام.. شعب ينتصر وإرادة لا تنكسر"، إن "وعد بلفور سابقة جسيمة في النظام الدولي، وانتهاك جذري لمعايير الإنصاف والعدالة والحقوق، علاوة على تسبّبه في اقتلاع الشعب الفلسطيني من أرضه ودياره".

ولأن مؤتمر هذا العام يتزامن مع الذكرى المئوية لوعد بلفور، فقد أكد المؤتمرون في بيانهم الختامي أن مرور مئة عام على بداية نكبة فلسطين لا يُسقط حق الشعب الفلسطيني في أرضه.

وطالب البيان القوى المؤمنة بالعدالة والقيم الإنسانية بمقاطعة الاحتلال الإسرائيلي ونزع الاستثمارات من دولته، محذرا من تداعيات نقل سفارات بعض الدول من تل أبيب إلى القدس المحتلة، ومن استمرار الحصار المفروض على قطاع غزة.

ويهدف المؤتمر -حسب القائمين عليه- إلى التأكيد على حق العودة، وتوريث الفلسطينيين في الشتات همّ القضية لأبنائهم الذين نشؤوا وكبروا بعيدا عن أرضهم لربطهم بثقافة شعبهم.

وعقد المؤتمر بمشاركة نحو خمسة آلاف شخص في ظل ضغوط كبيرة مورست من قبل اللوبي الداعم لإسرائيل على الحكومة الهولندية لمنعه، وفق القائمين عليه.

ووصف رئيس المؤتمر ماجد الزير انعقاده هذا العام بأنه "إنجاز إستراتيجي ونصر مبين للقضية الفلسطينية".

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة