إسرائيل تعتقل مئات الفلسطينيين من ناشطي الإنترنت

اعتقال فلسطينيين بسبب كتابات بمواقع التواصل الاجتماعي
إسرائيل تتعقب الفلسطينيين على الشبكة العنكبوتية وتعتقلهم (الجزيرة)

اعتقلت أجهزة الأمن الإسرائيلية أربعمئة فلسطيني منذ أكتوبر/تشرين الأول 2015 على خلفية ما ينشرونه على مواقع التواصل الاجتماعي وتحديدا "فيسبوك".

 وأوضحت صحيفة هآرتس الإسرائيلية في تقريرها اليوم الأحد أن أجهزة الأمن لجأت إلى تشديد الرقابة على مواقع التواصل في محاولة لتحديد الأشخاص الذين تتوفر لديهم نوايا لتنفيذ عمليات.

وطوّر جهاز المخابرات العامة (الشاباك) -بالتعاون مع الاستخبارات- بنك معلومات مصدرها مواقع التواصل، معتمدين على فرز آلي لما ينشره الفلسطينيون من منشورات أو تعليقات تعبر عن آرائهم. 

وقد اعتقلت أجهزة الأمن هذا العدد بعد فحص معمق ورصد لـ 2200 فلسطيني قالت إن لديهم دوافع ترجح إمكانية تنفيذ عمليات. 

وأفاد موقع "أن آر جي" الإخباري من جانبه أن السلطات الإسرائيلية تعتبر بلدة سلواد القريبة من مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المنطقة الأكثر تفريخا لمنفذي الهجمات ضد الإسرائيليين.

ونقل عن ضابط إسرائيلي كبير -لم تحدد هويته- القول إن المؤسسة العسكرية وأجهزة المخابرات تتابع ما يتم تداوله بشبكات التواصل من مواد تحريضية، وتعمل على وقف ضخ الأموال لسلواد التي تستغل في التحضير للهجمات المسلحة، وتصادر المعدات الخاصة بتصنيع الأسلحة المحلية والسيارات المعدة لهذا الغرض.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

A general view shows the plenum as Israel's Prime Minister Benjamin Netanyahu speaks at the opening of the winter session of the Knesset, the Israeli parliament, in Jerusalem October 31, 2016. REUTERS/Ronen Zvulun/File Photo

صدّق الكنيست الإسرائيلي في مناقشة أولى على مشروع قانون “فيسبوك”، الذي يسمح للمحاكم الإسرائيلية بإزالة مضامين ومنشورات عن شبكة التواصل الاجتماعي تعدها إسرائيل تحريضية.

Published On 3/1/2017
إسرائيل تعلن استجابة لها فيسبوك بحجب منشورات "القتل والإرهاب"

قالت وزيرة العدل الإسرائيلية إيليت شاكيد إن موقعي التواصل الاجتماعي فيسبوك ويوتيوب ومحرك البحث غوغل، تمتثل لـ95% من الطلبات الإسرائيلية بمسح محتوى تعتبره إسرائيل “تحريضا على العنف”.

Published On 13/9/2016
فيسبوك في مرمى الهوس الأمني الإسرائيلي

اعتقلت السلطات الإسرائيلية نحو 150 فلسطينيا في الضفة الغربية والقدس الشرقية، لممارستهم حرية الرأي والتعبير على مواقع التواصل الاجتماعي أثناء الهبة الشعبية الفلسطينية، حسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين.

Published On 12/3/2016
المزيد من عربي
الأكثر قراءة