القوات الكردية تبدأ اقتحام الطبقة بريف الرقة

Syrian Democratic Forces (SDF) fighters shoot a drone they said belonged to Islamic State fighters on the bank of the Euphrates river, west of Raqqa city, Syria April 8, 2017. REUTERS/Rodi Said
مقاتلان من قوات سوريا الديمقراطية يستهدفان طائرة مسيرة لتنظيم الدولة غرب الرقة (رويترز)

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية المكون الرئيس فيها- بدء عملية اقتحام مدينة الطبقة أبرز معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في ريف الرقة الغربي، وذلك ضمن عملية "غضب الفرات" التي أطلقتها القوات مدعومة بطائرات التحالف الدولي وقوات أميركية.

وقالت القوات إنها بدأت الدخول إلى الأحياء الشرقية والغربية من المدينة، بعد سيطرتها على قرى عايد الصغير والإسكندرية، وذلك بغطاء جوي من مقاتلات التحالف الدولي.

وفي السياق ذاته، نفت مصادر محلية في حديثها للجزيرة سيطرة قوات سوريا الديمقراطية على الطبقة، وذكرت أن المعارك لا تزال مستمرة في محيط المدينة.

وأفاد قائد عسكري من قوات سورية الديمقراطية لوكالة الأنباء الألمانية بسقوط سبعة قتلى وأكثر من 15 جريحا وفقدان ثلاثة من مقاتليهم خلال معارك مع عناصر تنظيم الدولة بريف الرقة الغربي.

وقال القائد إن مقاتلي غضب الفرات سيطروا اليوم السبت على قرية عايد صغير أول أحياء مدينة الطبقة من الجهة الجنوبية الغربية بعد معارك عنيفة مع مسلحي التنظيم، وأكد أن قواته كانت قادرة على التقدم أكثر والدخول إلى أحياء مدينة الطبقة، ولكن ألغاما زرعها عناصر التنظيم أجلت تقدمهم لحين نزعها.

مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية ومقاتلون أجانب بعد السيطرة على مطار الطبقة (رويترز)مقاتلون من قوات سوريا الديمقراطية ومقاتلون أجانب بعد السيطرة على مطار الطبقة (رويترز)

عزل الطبقة
وكانت هذه القوات قد عزلت مدينة الطبقة عن مدينة الرقة أبرز معاقل تنظيم الدولة في سوريا قبل أكثر من أسبوع، بينما تحدثت مصادر محلية للجزيرة عن أوضاع إنسانية سيئة جراء الحصار المفروض على المدينة، وحركة نزوح للأهالي من الأحياء الطرفية إلى عمق المدينة، وسط تخوف من بدء استهداف المدينة عشوائيا من جانب مقاتلات التحالف الدولي.

من جهتها، ذكرت وكالة سمارت للأنباء نقلا عن مصادر القوات الكردية قولها إنها بدأت باقتحام الأحياء الشرقية والغربية لمدينة الطبقة.

وجاء دخول ضواحي مدينة الطبقة بعد أسابيع من انتقال المعارك من ضفة الفرات الشمالية إلى الضفة الجنوبية للنهر، بعد أن نفذت قوات أميركية بمشاركة من قوات سورية الديمقراطية في 22 مارس/آذار الماضي، عملية إنزال مظلي من الجو بمنطقة الكرين الواقعة على بعد خمسة كيلومترات غرب مدينة الطبقة، بالتزامن مع عبور قوات أخرى منهم لنهر الفرات على متن زوارق باتجاه منطقة الكرين.

في غضون ذلك، أفاد مصدر عسكري أن تنظيم الدولة شن هجوما على موقع في قرية جب شعير (40 كلم شمال غرب مدينة الرقة)، مما أسفر عن مقتل خمسة عناصر من قوات سوريا الديمقراطية وجرح أربعة وأسر اثنين وفقدان آخر.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

تحتدم المعارك بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات سوريا الديمقراطية في ريف الرقة الشمالي وذلك في وقت أغار فيه طيران التحالف الدولي على المنطقة، مما أسفر عن سقوط قتلى مدنيين.

14/4/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة