مواجهات بشبوة والتحالف يقصف مواقع للحوثيين

قالت مصادر عسكرية إن قياديا بمليشيا الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قتل مع اثنين من مرافقيه، كما قتل جنديان بالجيش الوطني بمعارك في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة، بينما شن التحالف العربي غارات على مواقع للحوثيين قرب الحدود مع السعودية.

وأوضحت المصادر العسكرية أن جرحى من الجيش الوطني ومليشيا الحوثيين وحلفائهم سقطوا في معارك عنيفة استخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والمدفعية في منطقة "حيد بن عقيل" بمديرية عسيلان في محافظة شبوة (جنوب شرقي اليمن).

وقال مسؤول الرصد والإعلام في الجيش الوطني ماجد عمير الحارثي إنه تم إجبار المهاجمين على الفرار بعد اشتباكات استمرت ساعات.

من ناحية أخرى، قال المركز الإعلامي للجيش الوطني اليمني إن مقاتلات التحالف العربي شنت نحو 37 غارة خلال اليومين الماضيين على مواقع وآليات عسكرية لمليشيا الحوثي وقوات صالح في منطقتي حرض وميدي، على الحدود مع السعودية.

ونقل المركز عن مصادر ميدانية أن عشرات من أفراد المليشيا سقطوا قتلى وجرحى في القصف الذي تزامن مع هجوم شنه الجيش اليمني على مدينة ميدي، وتمكن فيه من استعادة عدة مواقع إستراتيجية، وبات يفرض حصارا عليها من ثلاث جهات.

كما أدى القصف الجوي إلى تدمير معدات عسكرية تابعة للحوثيين، تشمل دبابات وعربات ومدافع مختلفة.

تقدم بتعز
من جانب آخر، صدت المقاومة الشعبية هجوما لمليشيا الحوثي وصالح على جبل كساد في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء (وسط البلاد). وأضافت أن الهجوم رافقه قصف مدفعي من الحوثيين، وأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الطرفين انتهت بتراجع مليشيا الحوثي وقوات صالح.

وفي تعز، أعلنت القوات اليمنية مساء أمس الخميس سيطرتها على مواقع غربي مدينة تعز مركز المحافظة التي تحمل الاسم نفسه بعد معارك خاضتها ضد الحوثيين وحلفائهم، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين.

وقال المركز الإعلامي لقيادة محور تعز العسكري التابع للجيش الوطني إن "قوات الجيش الوطني تواصل تقدمها في جبهة الكدحة، وتحكم سيطرتها على مبنى الوحدة الصحية وتبة الطاهش بمنطقة الكازمة"، وأضاف أن "القوات وصلت إلى منطقة الجرباني مقابل تراجع الحوثيين وقوات صالح".

وطوّق الجيش اليمني والمقاومة الشعبية أمس الخميس من جميع الجهات معسكر خالد بن الوليد (شرق مدينة المخا)، ويعد أكبر قاعدة عسكرية للحوثيين وحلفائهم بمحافظة تعز (غربي اليمن).

تحذير
من ناحية أخرى، حذر خفر السواحل اليمنية السفن والزوارق والقوارب من الاقتراب من القناة الملاحية شرق جزيرة زقر التابعة لمحافظة الحديدة (غرب اليمن).

وأكد رئيس مصلحة خفر السواحل اليمنية اللواء الركن خالد القملي أن مليشيا الحوثي وصالح قامت بزرع عدد من الألغام البحرية بالقرب من جزيرة زقر.

وقال إن جزيرة زقر الواقعة منتصف البحر الأحمر تشرف على قناتين، مشيرا إلى أن القناة الشرقية باتجاه السواحل اليمنية تمت زراعتها بالألغام ويجري حاليا تصفيتها، بينما تعد القناة الأخرى غربي الجزيرة خطا ملاحيا شبه آمن في الوقت الحالي.

المصدر : الجزيرة + وكالات