قوات الشرعية تصد هجوما بالبيضاء وتتقدم بتعز

المقاومة اليمنية صدت هجوما لمليشيا الحوثيين وحلفائهم على جبل كساد بمحافظة البيضاء (الجزيرة-أرشيف)
المقاومة اليمنية صدت هجوما لمليشيا الحوثيين وحلفائهم على جبل كساد بمحافظة البيضاء (الجزيرة-أرشيف)

قالت مصادر يمنية إن المقاومة الشعبية صدت هجوما لمليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على جبل كساد بمحافظة البيضاء، وسيطرت على مواقع بمحافظة تعز.

وأضافت المصادر أن الهجوم على جبل كساد في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء وسط البلاد رافقه قصف مدفعي من الحوثيين، وأن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الطرفين انتهت بتراجع مليشيا الحوثي وقوات صالح.

وأعلنت القوات اليمنية مساء أمس الخميس سيطرتها على مواقع غربي مدينة تعز مركز المحافظة التي تحمل نفس الاسم في إثر معارك خاضتها ضد الحوثيين وحلفائهم أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الحوثيين.

وقال المركز الإعلامي لقيادة محور تعز العسكري التابع للجيش الوطني إن "قوات الجيش الوطني تواصل تقدمها في جبهة الكدحة، وتحكم سيطرتها على مبنى الوحدة الصحية وتبة الطاهش بمنطقة الكازمة". وأضاف أن "القوات وصلت إلى منطقة الجرباني مقابل تراجع الحوثيين وقوات صالح".

وتكمن أهمية منطقة الكدحة في أن من يسيطر عليها يستطيع تأمين الطريق الرئيسي الرابط بين مدينتي تعز والتربة (بمحافظة تعز) والمؤدي أيضا إلى مدينة عدن جنوبي البلاد، كما أن هذه المنطقة محاذية لمديريتي مقبنة والوازعية في المحافظة.

وطوق الجيش اليمني والمقاومة الشعبية أمس الخميس من جميع الجهات معسكر خالد بن الوليد شرق مدينة المخا، وهو يعد أكبر قاعدة عسكرية للحوثيين وحلفائهم بمحافظة تعز غربي اليمن.

وقال مصدر ميداني لوكالة الأناضول إن "قواتنا تقصف حاليا أي هدف متحرك في المعسكر". ولفت إلى أن "السيطرة على المعسكر تبقى مسألة وقت في ظل الحصار المفروض عليه من قبل القوات الحكومية والمقاومة". وبين المصدر ذاته أن الألغام أعاقت عملية اقتحام المعسكر.

من جانب آخر، أعلن الجيش الوطني مساء أمس الخميس سقوط عدد من القتلى من مسلحي الحوثي وحلفائهم في غارات جوية لمقاتلات التحالف العربي بمحافظة حجة.

وأفاد المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في بيان نشره على صفحته في موقع فيسبوك بأن "عددا من عناصر المليشيات الانقلابية قتلوا جراء استهدافهم بثلاث غارات لمقاتلات التحالف في مزارع الخميسي شرق مدينة ميدي القريبة من الحدود السعودية".

وأضاف أن الغارات الجوية أدت أيضا إلى تدمير دبابة وعربة عسكرية تحمل سلاح المدفعية تابعتين للحوثيين وحلفائهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات