قتلى بغارات جديدة وتقدم للمعارضة بدرعا

غارة استهدفت أواخر الشهر الماضي مدينة كفرنبل في ريف إدلب (ناشطون)
غارة استهدفت أواخر الشهر الماضي مدينة كفرنبل في ريف إدلب (ناشطون)
قتل مدنيون في غارات جديدة على ريفي إدلب ودمشق، في حين أعلنت المعارضة المسلحة أنها صدت هجوما بريف حماة، وحققت تقدما في أطراف دمشق الشرقية، وفي مدينة درعا (جنوبي سوريا).
 
فقد قال مراسل الجزيرة إن خمسة أشخاص من عائلة واحدة قتلوا اليوم الجمعة في قصف جوي استهدف مدينة جسر الشغور بريف إدلب، وأضاف المراسل أن القصف تسبب في إصابة عدد من المدنيين، إصابة بعضهم وصفت بالخطيرة، كما تسبب القصف في دمار مادي واسع.

وذكر ناشطون أن القتلى والجرحى سقطوا في قرية سكرية بريف جسر الشغور، مؤكدين أن طائرات روسية نفذت القصف. وكان ناشطون قالوا أمس إن الطيران الروسي قصف مناطق في جسر الشغور بقنابل فسفورية.

وفي ريف دمشق، أفاد مراسل الجزيرة بأن ثلاثة مدنيين -بينهم امرأتان- قتلوا اليوم في قصف جوي ومدفعي استهدف مدينة حمورية وبلدة حزّة في الغوطة الشرقية.

من جانب آخر، قال مراسل الجزيرة إن المعارضة المسلحة استعادت مواقع في منطقة حرستا الغربية في الغوطة الشرقية.

ونقل المراسل عن مصادر في المعارضة المسلحة أن الهجوم في المنطقة المتصلة بأحياء القابون وتشرين وبرزة أجبر قوات النظام على التراجع إلى الخطوط الخلفية، كما أدى إلى تدمير غرفة عمليات عسكرية تابعة لقوات النظام في المنطقة وقتل عددا من مسلحيها.

وتحدثت لجان التنسيق المحلية عن مقتل ستين من عناصر قوات النظام السوري وأسر اثنين أثناء الاشتباكات الأخيرة في أحياء برزة والقابون وتشرين، التي تصل دمشق بالغوطة الشرقية المحاصرة.

تفجير استهدف مؤخرا حاجزا لقوات النظام السوري في حي المنشية ضمن معركة "الموت ولا المذلة" (ناشطون)

حماة ودرعا
على الصعيد العسكري أيضا، قالت فصائل من المعارضة المسلحة إنها قتلت عناصر من قوات النظام السوري ومليشيا حركة النجباء العراقية المساندة لها، واستولت على أسلحة وعتاد عسكري لها، وذلك خلال صدها هجوما على مواقعها في قرية سن سحر بريف حماة.

ونشر جيش العزة في صفحته بموقع تويتر صورة لجثث قال إنها تعود لعناصر من مليشيا النجباء العراقية، كما بث صورا لآليات استولت عليها فصائل المعارضة، بينما أظهرت صور أخرى استمرار سيطرة الفصائل على قرية سن سحر.

وتشهد مناطق عدة من ريف حماة الشمالي معارك كر وفر بين المعارضة المسلحة وقوات النظام السوري المدعومة بمليشيات تؤيدها، فضلا عن غطاء جوي روسي لها خلال هذه المعارك.

وفي درعا، أعلنت غرفة عملية البنيان المرصوص أن الفصائل المشاركة في معركة "الموت ولا المذلة" سيطرت اليوم على مواقع جديدة لقوات النظام السوري والمليشيات في حي المنشية بدرعا البلد.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن قائد عسكري في البنيان المرصوص أن مقاتلي المعارضة سيطروا على كتلة الإرشادية وحاجز مدرسة معاوية، آخر نقاط لقوات النظام والمليشيات في حي المنشية على أطراف حي سجنة بدرعا البلد، بعد هجوم شنته الفصائل ظهر اليوم.

وأضاف القائد نفسه أنه بعد السيطرة على حي سجنة يصبح حي درعا البلد تحت سيطرة المعارضة بشكل كامل.

يذكر أن المعارضة أطلقت معركة "الموت ولا المذلة" قبل شهرين.

المصدر : الجزيرة