نائب فلسطيني يقدم مبادرة لحل أزمات الانقسام والرواتب

الخضري يدعو في مبادرته إلى الإعداد لانتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني بالسرعة الممكنة (الجزيرة)
الخضري يدعو في مبادرته إلى الإعداد لانتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني بالسرعة الممكنة (الجزيرة)

أعلن النائب المستقل في المجلس التشريعي الفلسطيني جمال الخضري عن مبادرة تتضمن "خطوات عملية" لمحاولة إخراج الواقع الفلسطيني من أزمات الانقسام، ولإيجاد حل لأزمة اقتطاع الرواتب الذي أعلنته الحكومة بحق الموظفين في قطاع غزة.

وجاء في بيان أصدره الخضري اليوم الأربعاء أن المبادرة تدعو إلى تحقيق المساواة بين جميع الموظفين في الضفة الغربية وقطاع غزة، سواء كانوا من الجدد أو العاملين حاليا أو القدامى، وإعادة موظفي غزة القدامى إلى أعمالهم.

كما تنص المبادرة على الشروع في تشكيل حكومة وحدة وطنية تبسط صلاحياتها على كل مناطق السلطة الفلسطينية، وتعمل على جلب الدعم المالي لتحقيق البند الأول المتعلق برواتب الموظفين كافة، على قاعدة حفظ الحقوق والمساواة في التعامل.

ودعا الخضري إلى بدء الإعداد لانتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني بالسرعة الممكنة، مطالبا الحكومة بمعالجة كل الآثار المترتبة على الحصار والعدوان والاستيطان والجدار.

وشهدت كل من غزة ورام الله أمس اعتصامات احتجاجا على قرار الحكومة اقتطاع جزء من مرتبات الموظفين العموميين في قطاع غزة، حيث وصف المعتصمون القرار بأنه تمييزي على أساس المنطقة الجغرافية، ومهين لكرامة الموظفين.

وكانت عضوة اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة قد كشفت أن عباس رفض بشكل قاطع خلال اجتماعه بأعضاء اللجنة المركزية للحركة السبت الماضي؛ التراجع عن القرار الذي أوعز به لحكومة الوفاق الوطني.

واقتطعت حكومة الوفاق برئاسة رامي الحمد الله بأمر من عباس ما تراوحت نسبته بين 30 و40% من رواتب الموظفين العموميين في غزة لشهر مارس/آذار الماضي بدعوى الأزمة الخانقة التي تمر بها الحكومة وتقليص الدعم الخارجي.

المصدر : الجزيرة + وكالات