قوات فلسطينية تنتشر بمخيم عين الحلوة وتنهي المعارك

عناصر من القوة الأمنية المشتركة ينتشرون بأسلحتهم في مخيم عين الحلوة (رويترز)
عناصر من القوة الأمنية المشتركة ينتشرون بأسلحتهم في مخيم عين الحلوة (رويترز)

انتشرت اليوم الأربعاء القوة الأمنية المشتركة في حي الطيرة بمخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين بمدينة صيدا جنوبي لبنان، لتضع حدا بذلك لمواجهات استمرت منذ الجمعة مع مجموعة بلال بدر.

وجاء انتشار هذه القوات بعد يوم من إعلان أمين سر حركة فتح والفصائل الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات أن القوة الأمنية المشتركة في عين الحلوة ستنتشر في حي الطيرة والشارع الفوقاني، مضيفا أن القوة الأمنية تعتبر بدر فارًّا من وجه العدالة، وأنها مخولة باعتقاله وتسليمه للدولة اللبنانية.

وكان بدر وعناصر مجموعته المسلحة قد فروا فجر الثلاثاء من حي الطيرة الذي كانوا يتحصنون به، وذلك بعد اشتباكات أسفرت عن مقتل سبعة أشخاص على الأقل وجرح العشرات، فضلا عن أضرار مادية جسيمة.

واندلعت المعارك عصر الجمعة إثر تصدي مجموعة بدر للقوة الفلسطينية المشتركة أثناء انتشارها بمقر الصاعقة في المخيم، ثم تصاعدت بشكل عنيف الاثنين عندما استقدمت الجبهة الشعبية-القيادة العامة نحو ستين عنصرا لدعم القوة المشتركة وحركة فتح.

المصدر : الجزيرة + وكالات