حكومة الوفاق تصد هجوما لقوات حفتر بمحيط تمنهنت

تمكنت قوات وزارة الدفاع الليبية التابعة لحكومة الوفاق الوطني من إجبار القوات التابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر على الانسحاب والابتعاد عن محيط قاعدة تمنهنت الجوية العسكرية في الجنوب الليبي، بعد معارك بين الجانبين سقط فيها قتلى وجرحى.

من جهة أخرى، قالت وكالة الأناضول إن الهدوء الحذر ساد منطقة تمنهنت بعد الاشتباكات العنيفة التي أدت إلى استعادة قوات حكومة الوفاق الوطني السيطرة على بلدة سمنو قرب مدينة سبها جنوب شرقي البلاد، في إطار العملية العسكرية لاستعادة قاعدة "براك" الجوية جنوبي ليبيا.

ونقلت الوكالة عن مسؤول المكتب الإعلامي للقوة الثالثة محمد اقليوان أن الطيران التابع لحفتر قام باستهداف معسكر بمنطقة سوكنة القريبة من قاعدة تمنهنت ما أدى إلى وقوع خسائر مادية فقط، مؤكدا أن القوات التابعة لحكومة الوفاق تستعد للتقدم نحو قاعدة براك الجوية.

والاثنين الماضي، شنت طائرات تابعة لحفتر غارات جوية على قاعدة تمنهنت العسكرية ما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود تابعين لقوات حكومة الوفاق، وفق ما أعلن الناطق باسم وزارة الدفاع في طرابلس محمد الغصري. وتسيطر على قاعدة تمنهنت القوة الثالثة التابعة لحكومة الوفاق الوطني.

وكانت وزارة الدفاع الليبية أعلنت عن انطلاق عملية "غضب الصحراء" لاستعادة السيطرة على مناطق في الجنوب الليبي تسيطر عيها قوات تابعة لحفتر، وبعد ذلك مواصلة ملاحقة مسلحي تنظيم الدولة الفارين من مدينة سرت إلى منطقة زلّة بالجنوب الليبي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Members of the Libyan army are seen in Sabha, south Libya, January 18, 2014. Sabha, the biggest city in the south, has seen days of clashes between rival militias and tribesmen. Picture taken January 18, 2014. REUTERS/Saddam Alrashd (LIBYA - Tags: CIVIL UNREST MILITARY POLITICS CONFLICT)

قالت قوات متحالفة مع حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة بطرابلس إن ثلاثة من رجالها قتلوا بغارات جوية على قاعدة تمنهنت الجوية شنتها قوات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر.

Published On 11/4/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة