معارك بشبوة ومقتل قيادي حوثي بتعز

مقاتلون من الجيش الوطني في مديرية عين بمحافظة شبوة (الجزيرة)
مقاتلون من الجيش الوطني في مديرية عين بمحافظة شبوة (الجزيرة)
أكدت مصادر عسكرية مقتل قيادي حوثي في معارك مع قوات الجيش الوطني بمحافظة تعز (275 كيلومترا جنوب صنعاء).

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصادر عسكرية موالية للحكومة الشرعية قولها إن القيادي الحوثي عبد الله المؤيد قتل إلى جانب تسعة آخرين من مسلحي الحوثي في معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين قرب مدينة المخا في إثر هجوم شنه الحوثيون على مواقع الجيش والمقاومة. 

في غضون ذلك، ذكرت المصادر أن مقاتلات التحالف العربي شنت سلسلة غارات جوية على مواقع متفرقة للحوثيين في المخا، مؤكدة سقوط خسائر مادية وبشرية في صفوفهم. 

وكانت قوات الجيش الوطني قد أعلنت خلال الفترة الماضية تحرير ميناء المخا وعدة مناطق إستراتيجية في المدينة التي تحمل الاسم ذاته، في حين لا تزال المعارك مستمرة لاستكمال السيطرة عليها. 

الجيش الوطني يسعى لتأمين المخا ومحيطها من الحوثيين (الجزيرة)

تجدد المعارك بشبوة
من ناحية أخرى، تجددت صباح اليوم الاثنين المعارك بين المقاومة الشعبية بمحافظة شبوة ومليشيا الحوثي وقوات صالح.

ونقلت الجزيرة عن مصادر في المقاومة الشعبية أن أفرادها خاضوا معارك عنيفة صباح اليوم مع مليشيا الحوثي وقوات صالح في منطقة طوال السادة بمديرية عسيلان شمالي محافظة شبوة.

وأضافت المصادر أن المقاومة تمكنت من التصدي لمليشيا الحوثي وقوات صالح في منطقة طوال السادة بعد أن شنت المليشيا الانقلابية هجوما واسعا في محاولة منها لاستعادة السيطرة على المنطقة.

وفيما لم تورد المصادر حجم الخسائر في المواجهات فقد أسفرت معارك أمس الأحد بين الجيش والمقاومة من جهة والحوثيين وقوات صالح من جهة أخرى في جبهتي عسيلان وبيحان بشبوة عن مقتل 12 من الحوثيين وقوات صالح وإصابة آخرين ومقتل أربعة من الجيش والمقاومة.

المصدر : الجزيرة + وكالات