عـاجـل: الداخلية المصرية: مقتل 9 إرهابيين في تبادل لإطلاق النار بمدينتي العبور و15 مايو في العاصمة القاهرة

الأمن المصري يقتل سبعة "إرهابيين" بأسيوط

صورة أرشيفية لقوات الأمن المصرية أثناء إحدى المهمات (الجزيرة)
صورة أرشيفية لقوات الأمن المصرية أثناء إحدى المهمات (الجزيرة)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية اليوم الاثنين أن قواتها قتلت سبعة "إرهابيين" في محافظة أسيوط وسط مصر، وذلك في اليوم الأول من حالة الطوارئ التي أعلنها الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقالت وزارة الداخلية في بيان إن السبعة كانوا مطلوبين في قضية أمن دولة عليا، وقتلوا أثناء مداهمة مخبأ لهم في منطقة جبلية بمحافظة أسيوط في جنوب مصر.

وأضافت أنه توافرت لدى قطاع الأمن الوطني معلومات باتخاذ مجموعة عناصر ممن يعتنقون فكر تنظيم الدولة الإسلامية مخبأ لهم في منطقة جبل عرب العوامر بمركز أبنوب بمحافظة أسيوط، حيث داهمت قوات الأمن هذا المخبأ واشتبكت معهم، ما أسفر عن مصرع سبعة "إرهابيين".

وأضاف البيان أن هذه المجموعة كانت تخطط لاستهداف دير بأسيوط وعدد من المسيحيين وممتلكاتهم، إضافة إلى استهداف رجال الشرطة والمنشآت الأمنية والاقتصادية والرياضية.

وذكر البيان أنه عثر أثناء المداهمة على أسلحة نارية وذخائر ومدفع رشاش وعدد من الكتب والإصدارات الخاصة بتنظيم الدولة الإسلامية.

في موازاة ذلك، وافق مجلس الوزراء المصري على قرار الرئاسة إعلان حالة الطوارئ لثلاثة أشهر في البلاد اعتبارا من اليوم، وذلك بعد تفجيرين استهدفا كنيسة مار جرجس بمدينة طنطا والكنيسة المرقسية في الإسكندرية أمس، وأسفرا عن مقتل 45 شخصا وإصابة 125 آخرين، وفقا لوزارة الصحة.

المصدر : وكالات,الجزيرة