هنية يتوعد بالثأر لاغتيال مازن فقها

هنية (يسار) أثناء تشييع جثمان الشهيد مازن فقها السبت الماضي (رويترز)
هنية (يسار) أثناء تشييع جثمان الشهيد مازن فقها السبت الماضي (رويترز)

توعد إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بالثأر للقيادي في الحركة مازن فقها الذي اغتيل الأسبوع الماضي برصاص مجهولين، وتتهم الحركة الاحتلال الإسرائيلي بالوقوف وراء العملية.

وأكد هنية -في كلمة أثناء احتفال بغزة- أن الأجهزة الأمنية تعمل على مدار الساعة لكشف خيوط جريمة اغتيال القائد في كتاب عز الدين القسام الأسير المحرر مازن فقها.

وأشار هنية إلى أن هذا العمل والجهد والتواصل والاستنفار الأمني ستكون له نتائجه، مشددا على أن "هؤلاء القتلة ومن أرسلهم لن يفلتوا من عقاب القدر الرباني ومن عقاب الشعب وعقاب المقاومة والثورة".

واستشهد فقها في 24 مارس/آذار الماضي بعد تعرضه لإطلاق نار مباشر من مسلحين مجهولين في منطقة تل الهوى جنوبي مدينة غزة، في حين تقول حماس إن "العدو الإسرائيلي هو الذي يقف وراء هذه الجريمة".

وكان رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل قال إن إسرائيل وجهت رسالة واضحة إلى حماس من خلال تنفيذها عملية اغتيال فقها، مؤكدا أن الصراع سيبقى مفتوحا، "وإذا كانت إسرائيل تغير قواعد اللعبة فقيادة الحركة بكل مكوناتها العسكرية والسياسية تقبل التحدي ولا تبالي".

وفي موضوع آخر، اعتبر إسماعيل هنية أن شروع الاحتلال الإسرائيلي في بناء مستوطنات جديدة بالضفة الغربية هو رد على مقررات القمة العربية الأخيرة، واستهتار بالشعب الفلسطيني وتأكيد أنه لا يزال يمعن في سياسيات الاستيطان والتهويد والعزل والأسر والاغتيالات.

وأكد هنية أن مواجهة الاحتلال تكون فقط بالصمود وبالمقاومة وبالوحدة الوطنية.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية