نقل الدفعة الثالثة من مهجري حي الوعر بحمص

مراسل الجزيرة: دفعة ثانية من أهالي حي الوعر في مدينة حمص تستعد للخروج إلى الشمال السوري
المهجرون من أهالي الوعر يتأهبون للتهجير من حيهم (الجزيرة)

قال مراسل الجزيرة إن عملية نقل الدفعة الثالثة من مهجري حي الوعر في حمص آخر معاقل المعارضة بالمدينة بدأت أمس الجمعة، وتضم ألفي مدني متجهة إلى مناطق سيطرة المعارضة السورية المسلحة في محافظة إدلب.

ويوم الثلاثاء الماضي وصلت 393 عائلة من مهجري حي الوعر إلى مناطق سيطرة الجيش الحر في ريف حلب الشرقي، وذلك بعد تأجيل خروجهم عدة أيام بسبب معارك ريف حماة الشمالي.

ويأتي هذا، في إطار اتفاق عُقد بين لجنة مشَكلة من أهالي الحي من جهة والنظام السوري وروسيا من جهة ثانية.

ويقضي الاتفاق بخروج المعارضة السورية المسلحة والأهالي الرافضين للتسوية مع النظام من آخر أحياء المعارضة السورية المسلحة بمدينة حمص إلى كل من إدلب وحلب على دفعات أسبوعية حتى آخر راغب بالخروج، وبعدها يتم تسليم الحي للنظام، على أن تحفظ الشرطة العسكرية الروسية أمن الباقين فيه.

يُذكر أن دفعات الخروج قسمت لأكثر من 15 دفعة يتم توزيعها على ثلاث مناطق (ريف حمص الشمالي وإدلب وجرابلس) وسط تقديرات بأن يصل عدد الراغبين بالخروج لعشرين ألفا بحيث تضم كل دفعة ما بين 1500 وألفيْ شخص.

وكان حي الوعر شهد أعنف الحملات العسكرية مطلع فبراير/شباط الماضي والتي استمرت حتى مطلع الشهر الجاري، واستخدمت فيها قوات النظام سلاح الجو بكثافة لم يشهدها الحي -المعقل الأخير لفصائل المعارضة في مدينة حمص- منذ اندلاع الثورة في مارس/آذار 2011.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة