خروج الدفعة الثالثة من مهجري حمص إلى إدلب

الدفعة الثالثة من مهجري حي الوعر باتجاه إدلب (شبكة شام)
الدفعة الثالثة من مهجري حي الوعر باتجاه إدلب (شبكة شام)

قال مراسل الجزيرة إن الحافلات التي تقل الدفعة الثالثة من مهجري حي الوعر في حمص خرجت من الحي باتجاه مناطق سيطرة المعارضة في إدلب شمال غربي سوريا، وفق اتفاق برعاية روسية.

ونقل المراسل عن لجنة المفاوضات في الحي، أن عدد المهجرين في هذه الدفعة بلغ 1458، بينهم 443 طفلا و343 امرأة.

وقال مصدر أمني سوري لوكالة الأنباء الألمانية إن ستمئة شخص من المسلحين وعائلاتهم تقلهم 15 حافلة غادروا فجر اليوم السبت ضمن الدفعة الأولى، بعد تغيير وجهتهم بسبب المعارك التي يشهدها ريف حماة الشمالي.

وأضاف المصدر أنه من المقرر أن يخرج اليوم أكثر من 1500 شخص، بينهم نحو 400 مسلح إلى ريف إدلب الشرقي.

وكانت الدفعة الثانية من مهجري الحي قد خرجت إلى مناطق سيطرة المعارضة في ريف حلب الشرقي يوم 28 مارس/آذار الماضي، بينما وصلت الأولى إلى ريف حلب أيضا يوم 19 من الشهر ذاته.

حافلات تقل الدفعة الأولى من مهجري حي الوعر يوم 19 مارس/آذار الماضي (رويترز)

ويأتي هذا في إطار اتفاق عقد بين لجنة مشكلة من أهالي الحي وبين النظام السوري وروسيا.

ويقضي الاتفاق بخروج المعارضة السورية المسلحة والأهالي الرافضين للتسوية مع النظام من آخر أحياء المعارضة السورية المسلحة في مدينة حمص إلى كل من إدلب وحلب على دفعات أسبوعية حتى آخر راغب في الخروج، وبعدها يتم تسليم الحي للنظام، على أن تحفظ الشرطة العسكرية الروسية أمن الباقين فيه.

يُذكر أن دفعات الخروج قسمت لأكثر من 15 دفعة يتم توزيعها على ثلاث مناطق (ريف حمص الشمالي وإدلب وجرابلس)، وسط تقديرات بأن يصل عدد الراغبين في الخروج إلى عشرين ألفا بحيث تضم كل دفعة ما بين 1500 و2000 شخص.

وكان حي الوعر قد شهد مطلع فبراير/شباط الماضي أعنف الحملات العسكرية التي استمرت حتى مطلع الشهر الجاري، واستخدمت فيها قوات النظام سلاح الجو بكثافة لم يشهدها الحي -المعقل الأخير لفصائل المعارضة في مدينة حمص- منذ اندلاع الثورة في مارس/آذار 2011.

المصدر : الجزيرة