جمال الضاري: حماية المدنيين بمقدمة الأهداف في الموصل

الضاري يقول إن عملية مكافحة الإرهاب عملية مغلوطة (الجزيرة)
الضاري يقول إن عملية مكافحة الإرهاب عملية مغلوطة (الجزيرة)
دعا رئيس اللجنة المركزية لـ "المشروع الوطني العراقي" الشيخ جمال الضاري إلى  تعديل التكتيكات العسكرية في عملية استعادة الموصل من تنظيم الدولة، لتجنب سقوط ضحايا من المدنيين، منتقدا ما سماه التمدد الإيراني بالعراق.

وقال الضاري في تصريحات خاصة للجزيرة إن عملية استعادة الموصل شهدت عمليات إبادة ضد المدنيين، معتبرا أن إنقاذ السكان ينبغي أن يوضع في مقدمة أهداف الحملة العسكرية الراهنة في الموصل.

وأضاف أن العراق يواجه تحديات كثيرة أهمها مكافحة الإرهاب، لكنه أشار إلى أن عملية مكافحة الإرهاب تشهد إجراءات خاطئة تتمثل خصوصا في استهداف المدنيين وممتلكاتهم، ذلك أن المتطلبات الإنسانية هي من أبرز أهداف عمليات تحرير الأرض..

كما انتقد الضاري ما وصفه بالتمدد الإيراني في العراق، وقال إن العراقيين سواء سنة أو شيعة يرغبون بإنهاء هذا الوضع.

وأوضح أن العراقيين الشيعة حرقوا العلم الإيراني وهتفوا بمظاهرات رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر تطالب بخروج إيران من العراق، كما حرقوا القنصلية الإيرانية في البصرة.

ويقوم الضاري حاليا بزيارة إلى الولايات المتحدة بدعوة من لجان في الكونغرس، حيث التقى بمشرعين ومسؤولين أميركيين لشرح أبعاد الأزمة في العراق.

يُشار إلى أن "المشروع الوطني العراقي" أُعلن عن تشكيله في باريس في مايو/أيار من العام الماضي، وقال الضاري حينها إن المشروع كيان سياسي جامع لقوى المعارضة العراقية، ويهدف إلى تشكيل عملية سياسية وطنية قائمة على مرتكزات وأسس جديدة تنبذ الطائفية والمحاصصة.

المصدر : الجزيرة