تدهور صحة الزميل محمود حسين بسجن طرة

الزهراء محمود حسين / نجلة الزميل محمود حسين المعتقل في مصر
الزميل محمود حسين يقبع في زنزانة انفرادية بسجن طرة للشهر الثالث على التوالي (الجزيرة)

حذرت أسرة الزميل محمود حسين من تدهور حالته الصحية نتيجة الظروف القاسية والمضايقات التي يتعرض لها في سجن طرة بالقاهرة منذ اعتقاله في ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي حتى الآن.

وقالت ابنته الزهراء في منشور على صفحتها الشخصية بفيسبوك، إن والدها أصبح يعاني من ضيق في التنفس والاختناق والإجهاد النفسي والبدني. وأكدت أنه مازال يخضع لحبس انفرادي تأديبي بالسجن رغم أنه في حبس احتياطي لا يستلزم عقوبة مشددة.

كما أوضحت الزهراء في اتصال مع الجزيرة أن زنزانة والدها تفتقد إلى التهوية والكهرباء ودورة المياه.

وأشارت إلى أن إدارة السجن أبلغتهم باحتمال خروج والدها من الحبس الانفرادي، لكنها لم تف بوعدها حتى الآن.

كما استغربت الزهراء إبقاء أبيها في الحبس الاحتياطي، مؤكدة أن الإفراج عنه لا يمنع الاستمرار في تحقيقات النيابة بشأن قضيته والاتهامات المنسوبة إليه.

ويقبع الزميل محمود حسين في زنزانة انفرادية في قسم التأديب بسجن طرة للشهر الثالث على التوالي محروما من حقوقه كافة القانونية والإنسانية.

وتطالب شبكة الجزيرة الإعلامية السلطات المصرية بإطلاق سراح الزميل محمود حسين وإسقاط كل التهم الملفقة التي توجهها إليه، مؤكدة أن الصحافة ليست جريمة.

يشار إلى أن السلطات المصرية أوقفت الزميل لعدة ساعات عند وصوله إلى مطار القاهرة يوم 20 ديسمبر/كانون الأول الماضي ثم عادت واعتقلته في اليوم التالي، وجددت حبسه بعد ذلك مرات على ذمة التحقيق، كان آخرها في أوائل الشهر الماضي لمدة 45 يوما.

المصدر : الجزيرة