حكومة الوفاق الليبي تتسلم موانئ الهلال النفطي

أعلن آمر جهاز حرس المنشآت النفطية التابع لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا إدريس أبو خمادة استلام وتأمين موانئ الهلال النفطي من سرايا الدفاع عن بنغازي.

وقال أبو خمادة في مؤتمر صحفي بمنطقة رأس لانوف شرقي ليبيا الثلاثاء إن استلام قوات حرس المنشآت لحقول النفط كان بتفويض من مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني.

وأضاف أن جهازه بعيد عن التجاذبات والصراعات السياسية وليس له أي مهام قتالية، وبحكم قانون إنشائه، فهو يتبع للمؤسسة الوطنية للنفط.

وطمأن أبو خمادة الشركات المتعاقدة مع المؤسسة الوطنية الليبية للنفط وجميع شركائها باستمرار عمليات الإنتاج والتصدير دون أي انقطاع.

وكان القائد في سرايا الدفاع عن بنغازي مصطفي الشركسي قد أعلن في مؤتمر صحفي برأس لانوف في وقت سابق أن السرايا مستعدة لتسليم منطقة الهلال النفطي إلى قوة "تمثل الدولة الليبية الشرعية".

في غضون ذلك، شهدت مدينة راس لانوف اشتباكات بين سرايا الدفاع عن بنغازي وقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، ما أدى إلى سقوط قتيلين في صفوف السرايا.

كما شنّت طائرات موالية لحفتر غارات استهدفت مواقع لسرايا الدفاع في محيط ميناء راس لانوف وبلدة النوفلية.

وقال مسؤول كبير بالمؤسسة الوطنية للنفط الاثنين إن إنتاج الخام انخفض بنحو 35 ألف برميل يوميا بسبب الاضطرابات ليصل إنتاج البلاد إلى ما يزيد قليلا على 660 ألف برميل يوميا.

وكانت ليبيا العضو بمنظمة البلدان المصدرة للنفط أوبك تنتج  أكثر من 1.6 مليون برميل يوميا قبل ثورة 2011 التي أدت إلى إسقاط نظام العقيد الراحل معمر القذافي

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وافقت أغلبية الحاضرين من أعضاء مجلس النواب الليبي المنعقد بطبرق اليوم الثلاثاء على إلغاء قرار سابق اعتمد فيه الاتفاق السياسي بين الفرقاء الليبيين بمدينة الصخيرات المغربية في ديسمبر/كانون الأول 2015.

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة