المعارضة الموريتانية تحتج ضد التعديلات الدستورية

مسيرة سابقة نظمها منتدى المعارضة بموريتانيا في العاصمة نواكشوط (الجزيرة)
مسيرة سابقة نظمها منتدى المعارضة بموريتانيا في العاصمة نواكشوط (الجزيرة)

فرقت قوات الأمن الموريتانية وقفة احتجاج نظمتها أحزاب معارضة رافضة لمشروع التعديلات الدستورية التي بدأ البرلمان مناقشتها في جلسة علنية الثلاثاء.

وندد المحتجون بالعاصمة نواكشوط بما سموه العبث بهوية الدولة الموريتانية ورموزها وطالبوا النوابَ برفضها. وتعهدت المعارضة ونشطاء من الشباب الموريتاني بالتصدي لمساعي تمرير التعديلات.

وبينما ترى المعارضة التي قاطعت حوارا سياسيا أقر التعديلات على الدستور أن الهدف هو إلهاء الشعب عن مشاكله الحقيقية وطالبت بإسقاطها، تقول الأغلبية الحاكمة إن مشروع التعديلات الدستورية يهدف إلى تقريب الإدارة من المواطن ودعم التنمية المحلية، وتكريس الحياة الديمقراطية، وتكريس قيم المواطنة.

ويشمل مشروع التعديل الدستوري إلغاء مجلس الشيوخ وإنشاء مجالس جهوية، وإدخال تعديلات على العلم والنشيد الوطني . ويرجح أن يصوت البرلمان لصالح التعديلات على الدستور لامتلاك الحزب الحاكم الأغلبية المريحة.

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

بدأ مجلس النواب الموريتاني دورة طارئة مخصصة لمراجعة الدستور المطبق منذ 1991، وتقضي بإلغاء مجلس الشيوخ لتحل محله مجالس جهوية، وإجراء تعديلات على العلم والنشيد الوطني.

علّق حزب التحالف الشعبي التقدمي المعارض أمس السبت مشاركته في جلسات الحوار السياسي بموريتانيا عقب تصريحات حكومية بشأن إجراء تعديل دستوري يتيح لرئيس الجمهورية الترشح لثلاث ولايات.

أعلنت قوى المعارضة الرئيسية في موريتانيا رفضها للتعديلات الدستورية التي اقترحها الحوار الوطني الشامل الذي انتهى قبل أسبوع بين الموالاة وأحزاب معارضة، في غياب منتدى الديمقراطية المعارض وحزب التكتل.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة