القوات العراقية تسيطر على المبنى الحكومي بالموصل

جندي من القوات الخاصة يتفحص نفقا تحت الأرض كان يستخدمه تنظيم الدولة مركزا للتدريب بالموصل (غيتي)
جندي من القوات الخاصة يتفحص نفقا تحت الأرض كان يستخدمه تنظيم الدولة مركزا للتدريب بالموصل (غيتي)

قال متحدث رسمي عراقي إن قوات الأمن الخاصة تمكنت اليوم الثلاثاء من طرد مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من مبنى الحكومة الرئيسي في الموصل.

ونقلت وكالة رويترز عن المقدم عبد الأمير المحمداوي المتحدث باسم القوات الخاصة أن فريقا من قوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية اقتحم مبنى محافظة نينوى والمجمع الحكومي المحيط به خلال عملية دارت في ساعات الليل.

وأضاف المحمداوي أن القوات العراقية قتلت العشرات من مقاتلي تنظيم الدولة.

واسترداد المبنى من شأنه أن يساعد القوات العراقية في مهاجمة المقاتلين المتحصنين وسط المدينة القديمة، كما أنه بمثابة خطوة رمزية تجاه استعادة سلطة الدولة على الموصل على الرغم من أن مبانيها دُمرت خلال المعارك ولم يعد التنظيم يستخدمها.

وعلى صعيد آخر، أعلن مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين (وسط) أمس الاثنين مقتل أربعة من عناصر الحشد العشائري وأحد عناصر تنظيم الدولة الإسلامية في هجوم شنه التنظيم شرقي تكريت على بُعد 170 كيلومترا شمالي العاصمة بغداد.

ونسبت وكالة الأنباء الألمانية إلى المصدر أن عناصر تنظيم الدولة باغتوا مساء أمس مواقع للقوات الأمنية العراقية في محور تل كصيبة-الحدادية (40 كيلومترا شرق تكريت) واشتبكوا معها بمختلف أنواع الأسلحة، وسيطروا على موقع متقدم كان يضم مقاتلين من الحشد العشائري لقضاء الحويجة فقتلوا أربعة منهم وأصابوا خامسا بينما قتل أحد المهاجمين.

يُذكر أن القوات العراقية بدأت في الـ 17 من أكتوبر/تشرين الأول الماضي عملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير مدينة الموصل مركز محافظة نينوى بمشاركة قوات المدعومة من مليشيات شعبية. 

المصدر : الألمانية,رويترز