منظمات إنسانية: أوضاع لاجئي جنوب السودان كارثية

وصفت منظمات إنسانية في السودان أوضاع لاجئي جنوب السودان بمخيماتهم في ولاية النيل الأبيض الحدودية بالكارثية.

وقالت إن الأوضاع تنذر بخطر كبير نتيجة استمرار تدفق آلاف الأسر المهددة بالمجاعة في دولة جنوب السودان.

ودعت هذه المنظمات الدول المانحة والجهات الخيرية إلى التدخل العاجل لنجدة اللاجئين، وأشارت إلى أن ما قدم من مساعدات إنسانية حتى الآن لا يفي بحاجة سكان هذه المخيمات.

وقال الهلال الأحمر السوداني في وقت سابق إن أعدادا من اللاجئين في طريقهم إلى المخيمات في السودان سيرا على الأقدام لمسافات طويلة.

وأكد وصول ما بين مئة و150 أسرة يوميا إلى المخيمات، واصفا الوضع بأنه مأساوي.

وكانت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين قد أعلنت أن نحو 1.5 مليون لاجئ فروا من القتال والمجاعة في جنوب السودان إلى بلدان مجاورة، وأن نصفهم لجؤوا إلى أوغندا، مشيرة إلى أن الآلاف يغادرون يوميا.

وقد تزامن ذلك مع إعلان منظمة "أنقذوا الأطفال" البريطانية تعليق جميع عملياتها الإنسانية في منطقة "وات" شمال شرقي جنوب السودان بعد تعرض مخازنها للنهب على يد مجهولين الأسبوع الماضي.

يشار إلى أن عشرات الآلاف قتلوا في جنوب السودان منذ أن تصاعد الخلاف بين الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه السابق رياك مشار إلى صراع مسلح في ديسمبر/كانون الأول 2013.

المصدر : الجزيرة