نزوح أكثر من 45 ألفا من غربي الموصل

نزح أكثر من 45 ألف شخص منذ بدء الهجوم الذي تنفذه القوات العراقية لاستعادة الجانب الغربي من مدينة الموصل (شمال العراق) من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية، حسب ما ذكرت منظمة الهجرة الدولية اليوم الأحد.

وأوضحت المنظمة أن قسما كبيرا من هؤلاء النازحين الذين توافدوا منذ انطلاق العملية التي تستهدف تنظيم الدولة غربي الموصل في 19 فبراير/شباط الماضي توجهوا إلى مخيمات أقيمت في محيط ثاني مدن العراق لاستقبالهم.    

وأحصت المنظمة في أرقامها عدد النازحين الذين وصلوا من الجانب الغربي من الموصل إلى المخيمات منذ 25 فبراير/شباط الماضي، وهو تاريخ بدء توافدهم وحتى اليوم.

وفي 28 فبراير/شباط الماضي وحده وصل أكثر من 17 ألف نازح من غرب الموصل، كما وصل أكثر من 13 ألفا في الثالث من الشهر الجاري، وفقا للمنظمة.

وأظهر مؤشر منظمة الهجرة الدولية لتتبع النزوح من الموصل أن العدد الإجمالي للنازحين من الموصل منذ بدء الهجوم على تنظيم الدولة في الموصل تجاوز 206 آلاف اليوم الأحد مقابل 164 ألفا في 26 فبراير/شباط الماضي.

وفي 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي بدأت القوات الحكومية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن عملية واسعة لاستعادة السيطرة على الموصل، وبعد استعادتها الكاملة للقسم الشرقي من المدينة باشرت في التاسع عشر من الشهر الماضي هجوما لاستعادة الجانب الغربي.

وفيما كانت الأمم المتحدة تخشى حركة نزوح كثيفة لمليون عراقي من المدينة قدرت منظمة الهجرة الدولية عدد النازحين هربا من المعارك بأكثر من مئتي ألف، غير أن عشرات آلاف النازحين عادوا إلى منازلهم في شرق المدينة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

بدأت قوات عراقية مدعومة من طائرات التحالف التقدم باتجاه حيي الدواسة والدندان المحاذيين للمدينة القديمة في الشطر الغربي من الموصل (شمالي العراق)، في محاولة لاستعادتهما من سيطرة تنظيم الدولة.

5/3/2017

أكد مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية أن عدد النازحين من مدينة الموصل سجل أعلى رقم له منذ بدء العمليات العسكرية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وتجاوز 191 ألفا.

3/3/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة