القوات العراقية تتقدم غرب الموصل والنزوح يتواصل

القوات العراقية تستهدف السيطرة على المجمع الرئيسي للحكومة في الموصل (رويترز)
القوات العراقية تستهدف السيطرة على المجمع الرئيسي للحكومة في الموصل (رويترز)
قالت مصادر عسكرية في مدينة الموصل إن قوات عراقية تتقدم باتجاه حيي الدواسة والدندان الواقعين في الجهة الغربية المحاذية لنهر دجلة، في محاولة لاستعادتهما من تنظيم الدولة الإسلامية.

ونقلت رويترز عن المقدم عبد الأمير المحمداوي قوله إنه يتعين السيطرة على المجمع الرئيسي للحكومة في الموصل الذي يضم مجلس محافظة نينوى ومباني المحافظة غدا الاثنين، مؤكدا أن وحدات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية قريبة للغاية من المجمع.

وسيطرت القوات العراقية اليوم الأحد على عدة مبان حكومية في حي الدواسة، وذلك مع اقترابها من المناطق الوسطى لغربي الموصل.

وقال العقيد عماد البياتي إن القوات المدعومة من الولايات المتحدة تسيطر حاليا على مراكز الشرطة ومواقع الجيش.

من جهتها، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن مسلحي التنظيم قتلوا ثلاثة من أفراد القوات العراقية ودمروا ناقلة جنود وجرافة في أطراف حي المأمون وعند تقاطع الجسر الرابع جنوب غربي الموصل.

وكانت القوات العراقية بدعم أميركي قد بدأت في 19 فبراير/شباط الماضي هجوما واسعا لطرد عناصر تنظيم الدولة من الجزء الجنوبي من الموصل بعد نحو شهر من طردهم من الجانب الشرقي للمدينة، وبعد نحو أسبوع من شن الهجوم بدأت القوات في اقتحام المناطق السكنية المكتظة بالسكان.

‪منظمة الهجرة تقول إن نحو 45 ألف شخص فروا من غرب الموصل‬ (رويترز)

نزوح مستمر
في غضون ذلك، ذكرت منظمة الهجرة الدولية اليوم الأحد أن 45 ألف شخص على الأقل فروا من غرب الموصل، وأضافت المنظمة أنه منذ 25 فبراير/شباط الماضي فر 45 ألفا و714 شخصا من غرب الموصل أو نحو 7619 أسرة.

وبلغ العدد الإجمالي للعراقيين النازحين من شرقي وغربي الموصل 206 آلاف و520 شخصا منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، لكن عاد نحو 64 ألف شخص منهم إلى ديارهم في المناطق المحررة، بحسب منظمة الهجرة الدولية.

وقالت المتحدثة باسم عمليات منظمة الهجرة الدولية في الموصل هالة جابر إن أغلبية الأسر التي فرت مؤخرا من غربي الموصل قد نقلت في حافلات وشاحنات حكومية إلى منطقة حمام العليل جنوب غربي الموصل، وهناك 62% من الذين نزحوا قد نقلوا إلى مخيمين أنشأتهما المنظمة في المدينة.  

وكانت الأمم المتحدة قد حذرت في فبراير/شباط الماضي من أن الوضع الإنساني في حالة مزرية بالنسبة لما يقدر بـ750 ألف مدني في غربي الموصل.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

بدأت قوات عراقية مدعومة من طائرات التحالف التقدم باتجاه حيي الدواسة والدندان المحاذيين للمدينة القديمة في الشطر الغربي من الموصل (شمالي العراق)، في محاولة لاستعادتهما من سيطرة تنظيم الدولة.

5/3/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة