القاعدة تقتل جنودا باليمن وأميركا تواصل غاراتها

تزايد نشاط القاعدة عزز المخاوف الأمريكية من عودة التنظيم للسيطرة في أبين
تنظيم القاعدة كثف هجماته ضد القوات الحكومية في اليمن (الجزيرة-أرشيف)
قتل عدة جنود يمنيين في هجوم لتنظيم القاعدة استهدف نقطة تفتيش في محافظة أبين الجنوبية، فيما تواصلت لليوم الرابع على التوالي الضربات الجوية الأميركية ضد مواقع التنظيم.
وأفاد مسؤولون في القوات اليمنية بأن تنظيم القاعدة شن هجوما مسلحا على نقطة أمنية تابعة للجيش الوطني شرق مدينة زنجبار، مما أدى لمقتل خمسة جنود.

وأوضح هؤلاء أن مسلحي القاعدة سيطروا على النقطة الواقعة على تلة العرقوب في الطريق المؤدي إلى مدينة لودر ثاني أكبر مدن محافظة أبين.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مسؤول محلي قوله إن الهجوم خلف ستة قتلى من الجنود، فيما تحدثت رويترز عن مقتل ستة عسكريين ومدني واحد.

وكان تنظيم القاعدة نفذ مؤخرا عدة هجمات استهدفت قوات الجيش الوطني في عدة مناطق بمحافظة أبين.

في سياق متصل، تواصلت الضربات الجوية الأميركية ضد تنظيم القاعدة في اليمن لليوم الرابع على التوالي، حيث استهدفت مواقعه في محافظتي البيضاء بوسط البلاد وشبوة بجنوبها.

أميركا أعلنت أول أمس الجمعة أنها شنت أكثر من ثلاثين غارة على مواقع القاعدة (الجزيرة)أميركا أعلنت أول أمس الجمعة أنها شنت أكثر من ثلاثين غارة على مواقع القاعدة (الجزيرة)

وقالت مصادر أمنية إن طائرات أميركية استهدفت فجر اليوم الأحد مناطق جبلية في مديرية الصعيد بشبوة، فيما قصفت مجددا قرية جاعر في مديرية الصومعة بمحافظة البيضاء واستهدفت قرية الغيل، كما طال القصف قرية يكلا في البيضاء.

وأفادت مصادر قبلية بأن تنظيم القاعدة أخلى الكثير من المنازل التابعة لأعضائه في جميع المناطق التي استهدفتها الطائرات الأميركية.

وكانت وزارة الدفاع الأميركية أعلنت أول أمس الجمعة أنها شنت أكثر من ثلاثين غارة على تنظيم القاعدة خلال يومين بالتنسيق مع الحكومة اليمنية.

وقتل في الضربات التي شنتها الطائرات الأميركية بين الخميس والسبت 22 مسلحا من التنظيم على الأقل، بحسب مصادر أمنية وقبلية محلية.

ورفض مسؤولون عسكريون أميركيون تأكيد معلومات نشرتها القاعدة أن سفنا حربية وفرقا خاصة شاركت في ضربات الخميس الماضي. 

المصدر : وكالات