مقتل مشتبه بانتمائهما للقاعدة في غارة أميركية باليمن

وتيرة الغارات الأميركية على مواقع للقاعدة باليمن زادت في الآونة الأخيرة (الجزيرة)
وتيرة الغارات الأميركية على مواقع للقاعدة باليمن زادت في الآونة الأخيرة (الجزيرة)

قُتل شخصان يشتبه في انتمائهما إلى تنظيم القاعدة جنوبي اليمن السبت في غارة شنتها طائرة أميركية مسيّرة، بينما تصعّد الولايات المتحدة حملتها ضد التنظيم.

وقال مسؤول أمني إن الغارة التي وقعت في منطقة أحور جنوب محافظة أبين أدت إلى مقتل شخصين كانا يستقلان دراجة نارية.

وتأتي الغارة بعد يومين من ضربات جوية مكثفة شنتها مقاتلات أميركية على تنظيم القاعدة.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) الجمعة إنها شنت أكثر من ثلاثين غارة على تنظيم القاعدة خلال يومين بالتنسيق مع الحكومة اليمنية، في موجة عسكرية هي الثانية منذ بداية ولاية الرئيس الأميركي الجديد دونالد ترمب، التي يراها مراقبون مؤشرا على "بداية حرب واسعة" ضد التنظيم.

ووفقا لمصادر وكالة الأناضول، فقد أسفرت الضربات الأخيرة عن مقتل خمسة من عناصر القاعدة في غارة بمنطقة "المزرعة" التابعة لمديرية "مودية" في محافظة أبين، بينما قتل ثلاثة عناصر آخرين في غارة مماثلة استهدفت منزلهم في محافظة شبوة.

وتواصل واشنطن منذ أعوام تنفيذ غارات جوية بطائرات مسيّرة تستهدف فرع تنظيم القاعدة في اليمن، لكن وتيرة الغارات ازدادت في الأشهر الأخيرة.

ورفض المسؤولون العسكريون الأميركيون تأكيد معلومات نشرتها القاعدة أن سفنا حربية وفرقا خاصة شاركت في ضربات الخميس.

المصدر : وكالات