البحرين تكشف عن "تنظيم إرهابي"

كشف أحمد الحمادي المحامي العام ورئيس نيابة الجرائم الإرهابية في البحرين عن "تنظيم إرهابي" يضم أكثر من 54 عضوا، موضحا أن التنظيم يضم 12 متهما بالخارج من إيران والعراق وألمانيا.

وقال الحمادي إن هناك عشرة من أعضاء التنظيم هربوا من السجن في وقت سابق. وأشار إلى أنه تم ضبط 25 منهم قاموا بتنفيذ عدد من "العمليات الإرهابية".

ووجهت النيابة العامة للمتهمين الذين تم استجوابهم 16 تهمة، منها الانضمام إلى جماعة إرهابية مع العلم بأغراضها الإرهابية، والتدريب على استعمال المتفجرات والأسلحة النارية لارتكاب جرائم إرهابية، وقتل أحد ضباط الشرطة وأحد أفرادها والشروع في قتل آخرين تنفيذا لغرض إرهابي.

كما وجهت اتهامات لأعضاء بالمجموعة باستيراد وتهريب وحيازة متفجرات وأسلحة نارية، مما لا يجوز الترخيص بها بأي حال من الأحوال بقصد استعمالها في نشاط يخل بالأمن والنظام العام، والإتلاف والسرقة بالإكراه.

وأوضح أن عريضة الاتهام شملت أيضا مقاومة السلطات والتعدي على القائمين على تنفيذ القانون، والهروب من الحبس بعد القبض قانونا والمساعدة على الهروب والإيواء والتستر والإخفاء لأعضاء التنظيم الإرهابي.

وأشار الحمادي إلى أن أربعة من المتهمين أنكروا ما أسند إليهم من اتهامات، بينما اعترف باقي الذين تم استجوابهم بما نسب إليهم.

وقال إن قادة أعضاء هذا التنظيم أعدوا وخططوا لعدد من الجرائم الإرهابية بغرض الإخلال بالنظام العام، وتعريض سلامة البلاد للخطر والإضرار بالوحدة الوطنية وعرقلة ممارسة السلطات العامة أعمالها.     

وأضاف الحمادي أن تحريات ادارة المباحث الجنائية كشفت استمرار أحد قادة التنظيم الرئيسيين الموجود حاليا في إيران بنشاطه ومخططاته الإجرامية والإرهابية الموجهة للبحرين، والذي سبق له بمعاونة العديد من العناصر الموجودين في إيران والعراق تشكيل عدة مجموعات وخلايا إرهابية داخل البحرين والتي سبق ضبطها في السنوات السابقة.

المصدر : وكالات