مقتل امرأة وأطفالها في قصف للتحالف بريف الرقة

هل شاهدت التصميم الجديد لصفحتنا الرئيسية؟

مقتل امرأة وأطفالها في قصف للتحالف بريف الرقة

قصف لقوات التحالف الدولي على ريف الرقة (الجزيرة)
قصف لقوات التحالف الدولي على ريف الرقة (الجزيرة)

قالت مصادر للجزيرة إن امرأة وأطفالها الأربعة قتلوا وجرح آخرون الخميس، جراء قصف لطائرات التحالف الدولي على منزلهم في بلدة المنصورة التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في ريف الرقة الغربي.

كما استهدف القصف قرية الصفصافة في محيط مدينة الطبقة، ومواقع أخرى على الطريق بين الطبقة والرقة، ما تسبب في دمار بالمحلات التجارية والآلات الزراعية والمباني السكنية.

وفي ريف حلب الشرقي، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن التنظيم فجر سيارة وسط تجمع لقوات النظام السوري في قرية المعمورة، شرقي بلدة دير حافر، وقتل عددا منهم.

غازات سامة
من جهة أخرى، قالت مصادر طبية في ريف حماة الشمالي للجزيرة إن عشرات المدنيين وأفرادا من الطاقم الطبي أصيبوا بحالات اختناق جراء قصف جوي لطائرات يُعتقد أنها روسية، استهدفت بصواريخ تحمل غازات سامة مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي.

وأضافت المصادر أن المصابين نقلوا إلى مستشفيات على الحدود السورية التركية.

وأكد الطبيب محمود عباس من أحد مستشفيات ريف حماة الشمالي أنه تلقى مصابين بأعراض تسمم بمواد كيميائية، وتجري معالجتهم ونقل الحالات الحرجة إلى مستشفيات مجاورة.

من جهتها، قالت وكالة مسار برس المعارضة إن الطيران الحربي الروسي نفذ غارات بصواريخ تحمل غازات سامة على بلدة الزوار في ريف حماة الشمالي، كما ألقى طيران نظام الأسد المروحي براميل تحوي غاز الكلور السام على بلدتي اللطامنة وكفرزيتا، مما أوقع عشرات حالات الاختناق في صفوف المدنيين.

وأشارت مسار برس إلى أن مقاتلي المعارضة انسحبوا من بلدتي أرزة والشيحة والنقطة خمسين في ريف حماة الشمالي بعد استهداف قوات النظام المنطقة بأكثر من مئتي غارة بالصواريخ الفراغية والغازات السامة ولمدة 48 ساعة.

كما نقلت الوكالة أن قوات المعارضة انسحبت أيضا من بلدتي المغير وبريديج في الريف الغربي من حماة بعد تقدمها ليلة أمس للبلدتين وقتل ما يزيد عن 25 عنصرا من قوات النظام وتدمير دبابة ورشاش ثقيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات