ولد الشيخ يطالب بضغوط أممية لفرض تسوية باليمن

ولد الشيخ أحمد دعا لمحادثات وإنشاء حكومة انتقالية يشارك فيها الجميع (رويترز)
ولد الشيخ أحمد دعا لمحادثات وإنشاء حكومة انتقالية يشارك فيها الجميع (رويترز)

حثّ مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد مجلس الأمن الدولي على ممارسة ضغوط على الأطراف اليمنية، كي تتعاطى إيجابيا مع إطار التسوية الذي اقترحه لحل الأزمة.

وجدد المبعوث الدولي في بيان عقب جلسة مغلقة لمجلس الأمن، مطالبته المجلس باستخدام ثقله الدبلوماسي لدفع الأطراف اليمنية من أجل تقديم تنازلات.

وقال ولد الشيخ أحمد إن إطار التسوية الذي اقترحه يتضمن حزمة إجراءات سياسية وأمنية من شأن تنفيذها أن يضع نهاية سريعة للحرب، وتشكيل حكومة انتقالية يشارك فيها الجميع.

وأضاف أن على الحكومة اليمنية أن تنخرط في المحادثات وفقا لهذا الإطار، وأن على جماعة الحوثي وعلي عبد الله صالح إنهاء رفضهم بحث الإجراءات الأمنية.

وسبق أن كشف ولد الشيخ أحمد أن الأطراف المتنازعة ترفض مناقشة مقترحات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة.

وأضاف المبعوث الأممي أن "من المخجل أن الأطراف لا تريد الجلوس إلى الطاولة لمناقشة إيجاد حل لأزمة اليمن"، قائلا "إن الحل قريب لأننا نعرف أنه يرتكز على وجه سياسي وآخر عسكري".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قال منسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة باليمن جيمي ماكغولدريك إن سبعة ملايين يمني أصبحوا أقرب إلى المجاعة، وهم من بين 17 مليون شخص غير قادرين على إطعام أنفسهم بشكل كاف.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة