سوريا الديمقراطية وتنظيم الدولة يشتبكان بين الطبقة والرقة

مقاتلو سوريا الديمقراطية في شمال الرقة 8 مارس/آذار الحالي (رويترز)
مقاتلو سوريا الديمقراطية في شمال الرقة 8 مارس/آذار الحالي (رويترز)

قال ما تعرف بـقوات سوريا الديمقراطية المشكلة أساسا من الوحدات الكردية، إن الاشتباكات تواصلت مع تنظيم الدولة الإسلامية على الطريق الواقع بين مدينتي الطبقة والرقة.

وأضافت هذه القوات أن التنظيم شن هجومه انطلاقا من مدينة الطبقة بهدف إرغامها على التراجع عن طريق الرقة حلب الدولي الذي يشكل خط إمداد التنظيم بين مناطقه في الطبقة والرقة، مشيرة إلى مقتل اثنين من مقاتلي التنظيم.

من جانب آخر قال التنظيم إنه قتل مسلحين من قوات سوريا الديمقراطية في هجوم شنه مقاتلوه على مواقعها في قرية تريكية شرق الطبقة، وإنه هاجم مواقع أخرى لهذه القوات في الجهة الغربية للطبقة.

وفي وقت سابق أفادت مصادر للجزيرة بأن قوات سوريا الديمقراطية قطعت طريق حلب الرقة الدولي عند قرية مزرعة الصفصافة شرق مدينة الطبقة، وذلك بعد معارك مع تنظيم الدولة.

وأصبحت مناطق سيطرة التنظيم في مدينة الطبقة شبه معزولة عن تلك الممتدة في مدينة الرقة، حيث تحاول قوات سوريا الديمقراطية عزل مناطق سيطرة التنظيم في ريف الرقة قبل البدء في معركة السيطرة على مدينة الرقة، معقل التنظيم في سوريا، بدعم بري وجوي من التحالف الدولي.

وكان تنظيم الدولة قد قصف مواقع لقوات سوريا الديمقراطية عند سد الفرات قرب مدينة الطبقة، ونقلت وكالة رويترز عن شاهد أن انفجارين نتجا عن قذيفتين أطلقهما مقاتلو التنظيم وقعتا الأربعاء في الطرف الشمالي من السد، الذي سيطرت قوات سوريا الديمقراطية على جزء منه قبل أيام.

واضطر مقاتلون من تلك القوات إلى الاحتماء من القذائف التي أطلقها التنظيم من القسم الجنوبي من السد، وفق المصدر نفسه.

وتشن الوحدات الكردية منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عملية "غضب الفرات" للسيطرة على الرقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات