الفلسطينيون يحيون الذكرى 41 ليوم الأرض

يحيي الفلسطينيون اليوم الذكرى 41 ليوم الأرض، وهي ذكرى استشهاد ستة فلسطينيين من داخل الخط الأخضر برصاص الاحتلال خلال مظاهرات احتجاجية على قرار حكومة الاحتلال مصادرة آلاف الدونمات في منطقة الجليل.

وتحل الذكرى هذا العام في ظل تصعيد السلطات الإسرائيلية سياسة هدم البيوت العربية داخل الخط الأخضر.

وخلال اليوم ستنطلق فعاليات عدة إحياء للمناسبة، إذ من المقرر أن تنطلق مسيرة مركزية بعد الظهر في قرية دير حنا داخل الخط الأخضر، بعد أن تكون قد وصلت مسيرات من مناطق عدة لتلتحم بمسيرة واحدة. وسيسبق ذلك زيارة أضرحة شهداء يوم الأرض الستة في الطيبة وكفر كنا وسخنين وعرابة.

وفي قرية أم الحيران (التي هدم الاحتلال العديد من بيوتها مؤخرا) سيعمد الناشطون إلى غرس أشجار وترميم بعض بيوت القرية المهددة. وفي اليوم التالي، ستقام صلاة الجمعة في القرية ليلقي الخطبة الشيخ رائد صلاح، ثم يقام مهرجان مركزي. 

كما ستنطق أنشطة متنوعة في الضفة الغربية وقطاع غزة إلى جانب عدة مدن عربية وعالمية لتأكيد تمسك الفلسطينيين بالأرض ومقاومة الاحتلال.

وتشترك اللجان الشعبية والقوى الوطنية والإسلامية والهيئة العامة لمقاومة الجدار العنصري والاستيطان في تنظيم تلك الفعاليات المتنوعة، للتأكيد على مناهضة الاحتلال والمطالبة بإنهائه وإقامة الدولة الفلسطينية. 

وبهذه المناسبة قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن يوم الأرض علامة فارقة في الصراع مع الاحتلال لانتفاضة الشعب الفلسطيني فيه رفضا لتشويه وطمس هويته. وشددت الحركة في بيان صدر أمس على أن عودة اللاجئين الفلسطينيين لأرضهم "باتت قريبة".

وأكدت أن حق العودة إلى كامل التراب الفلسطيني (فلسطين التاريخية) ثابت لا يسقط بالتقادم ولا بالتنازل.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ بداية هذا العام هدمت إسرائيل أكثر من ثلاثين بيتا في البلدات العربية داخل الخط الأخضر، وشردت المئات وأبقت الآلاف غيرهم يعيشون حالة قلق مستمرة خشية هدم منازلهم، لذا لا تغيب عن الفلسطينيين مطلقا ذكرى يوم الأرض.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

في أعقاب قرار حكومة رابين مصادرة 21 ألف دونم من أراضي الجليل اجتمعت لجنة الدفاع عن الأراضي برئاسة القس شحادة شحادة لبحث القرار ودعت لإضراب شامل في الثلاثين من مارس/آذار.

30/3/2016

شهد قطاع غزة اليوم افتتاح معرض للتراث الفلسطيني ولوحة جدارية إحياء لذكرى “يوم الأرض”، الذي تعود أحداثه لعام 1976، ويعد مرحلة بارزة في تشبث الفلسطينيين داخل الخط الأخضر بأراضيهم.

30/3/2016

أحيى المقدسيون الذكرى الـ39 ليوم الأرض في مظاهرة انطلقت من باب العمود بالقدس المحتلة، وسط مشاركة واسعة دعا إليها الحراك الشبابي الشعبي المقدسي، تحت شعار “سنشعل الأرض في يوم الأرض”.

30/3/2015
المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة