قتلى في تصعيد أميركي ضد القاعدة باليمن

منزل بحضرموت دمرته غارة أميركية قبل سنوات في إطار  الاستهداف المستمر لمواقع مفترضة لتنظيم القاعدة باليمن (رويترز-أرشيف)
منزل بحضرموت دمرته غارة أميركية قبل سنوات في إطار الاستهداف المستمر لمواقع مفترضة لتنظيم القاعدة باليمن (رويترز-أرشيف)
قتل أكثر من 15 شخصا يشتبه في انتمائهم لـ تنظيم القاعدة في سلسلة الغارات الأميركية على محافظات البيضاء وشبوة وأبين، بينما أفادت مصادر محلية بإصابة مدنيين في الحملة الجوية الأميركية المستمرة منذ أكثر من 48 ساعة.
 
فقد قتل نحو 12 شخصا الليلة الماضية وأمس وجرح آخرون، في قصف نفذته طائرات أميركية مسيرة وأخرى مروحية في مناطق متفرقة بمنطقة قيفة في مديريتي ولد ربيع والقريشية بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

وقالت مصادر محلية إن غارات استهدفت منزل الشيخ عبد الإله أحمد ناصر الذهب في قرية الغيل بمنطقة يكلا بمديرية ولد ربيع، ما أسفر عن مقتل ثلاثة من مرافقيه. وجاءت الغارات بعد ساعات فقط من قصف طائرة مسيرة للمنزل دون أن يسقط ضحايا.

وكانت طائرات بدون طيار وأخرى عمودية شنت عدة غارات في وقت متأخر من مساء الخميس على مواقع للمقاومة وأخرى لمسلحين ينتمون للقاعدة في مناطق نوفان والحاجب وبلاد الجوف في قيفة بمديرية القريشية في البيضاء، أسفرت عن مقتل تسعة مسلحين يعتقد أنهم ينتمون للقاعدة.

تصعيد أميركي
وقد أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بمقتل قيادي في تنظيم القاعدة بغارة لطائرة أميركية مسيّرة في منطقة الوضي بمحافظة أبين جنوب شرقي اليمن، وذلك في تصعيد أميركي وُصف بغير المألوف.

وأضاف المراسل أن ثلاثة آخرين قتلوا في الغارة الأميركية في وقت مبكر اليوم. بينما ذكرت مصادر محلية أن عشرين غارة أخرى استهدفت مواقع وأهدافا يعتقد أنها لتنظيم القاعدة في منطقة الشعبة بوادي يشبم في محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن. وأسفرت الغارات عن سقوط قتلى وجرحى وتدمير ثلاثة منازل ومحطة وقود ومخزن أسلحة ومصنع.

ووفق مصادر أمنية يمنية، فإن الغارات على منطقة الشعبة أسفرت عن مقتل سبعة يشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة، بينما أكدت مصادر قبلية في المنطقة إصابة أطفال ونساء.

وأكدت مصادر أمنية أن مسلحين ردوا بإطلاق صواريخ مضادة للطائرات أثناء الغارات التي شاركت فيها مروحيات، واستهدفت ثلاثة منازل ومواقع أخرى في منطقة الشعبة بشبوة. وقالت مصادر قبلية إن سعد عاطف الرجل الثاني في تنظيم القاعدة يقيم بالمنطقة التي استهدفها الطيران الأميركي في شبوة.

من جهة أخرى، نقلت وكالة أسوشيتد برس عن القيادي القبلي صادق الجوف أن غارات أميركية استهدفت بلدة يكلا في محافظة البيضاء، والتي شهدت أواخر يناير/كانون الثاني الماضي إنزالا جويا أميركيا قتل فيها جندي أميركي ونساء وأطفال يمنيون، بالإضافة إلى عناصر من تنظيم القاعدة.

وامتنع مسؤولون عسكريون أميركيون عن تأكيد معلومات نشرها تنظيم القاعدة عن مشاركة سفن حربية وفرق كوماندوز أميركية بالعمليات الأخيرة بمحافظات شبوة وأبين والبيضاء. وقالت واشنطن إن الحملة الجوية التي بدأت الأربعاء تستهدف الحد من قدرة التنظيم في اليمن على تنفيذ عمليات بالخارج.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

زار فريق من الجزيرة بلدة يكلا بمحافظة البيضاء اليمنية التي شهدت الأسبوع الماضي إنزالا أميركيا استهدف عناصر من تنظيم القاعدة، وخلفت العملية 16 قتيلا مدنيا كما قتل فيها جندي أميركي.

6/2/2017
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة