غاز إسرائيل يتدفق للأردن وسط تكتم رسمي

منصات إسرائيل تستخرج الغار من حقول في البحر الأحمر (رويترز-أرشيف)
منصات إسرائيل تستخرج الغار من حقول في البحر الأحمر (رويترز-أرشيف)

قالت شركة "ديليك" الإسرائيلية إنها بدأت في يناير/كانون الثاني الماضي تصدير الغاز الطبيعي إلى الأردن من حقل تمار في البحر المتوسط بناء على اتفاقية بين الجانبين، بينما أحاطت عمّان الموضوع بسرية تامة.

وذكرت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن عملية التصدير بدأت بعيدا عن الأضواء، بسبب الاحتجاجات في الأردن.

وكانت إسرائيل قد انتهت من ربط خط الغاز القريب من البحر الميت مع الأردن بموجب اتفاق مع شركتي "عرب بوتاس" و"برومين" الأردنيتين بوساطة الخارجية الأميركية في فبراير/شباط 2014.

وبموجب الاتفاق، ستزود إسرائيل الأردن بملياري متر مكعب من الغاز الطبيعي على مدى 15 عاما.

وكذلك وقعت شركة إسرائيلية اتفاقا مع شركة الكهرباء الأردنية لتزويدها بـ45 مليار متر مكعب من الغاز.

وقال مراسل الجزيرة في عمان تامر الصمادي إن الحكومة الأردنية أحاطت عملية الاستيراد بسرية تامة، بالنظر إلى أن الاتفاقية أثارت في السابق غضب الشارع الرافض للتطبيع الاقتصادي مع إسرائيل.

كما أثارت هذه الاتفاقية استياء البرلمان والنقابات والنقابات العمالية والأوساط الإعلامية والسياسية في الأردن.

وأضاف المراسل أن المسؤولين الأردنيين يرفضون التعليق على عملية التصدير بحجة أن الاتفاقية قديمة، بينما "غيّبت الصحف اليومية" عن القضية ما عدا مواقع قليلة نقلت معلومات عن الإعلام الإسرائيلي. 

وتدافع الحكومة الأردنية عن الجدوى الاقتصادية لهذه الاتفاقية، وتؤكد أنها تقدم 40% من احتياج البلاد من الكهرباء، بينما يعدها الشارع والوسط السياسي تطبيعا مع العدو لا يمكن تبريره.

المصدر : الجزيرة