دفعة جديدة من مهجري حي الوعر بحمص تصل حلب

Rebel fighters and their families evacuate the Waer district in the central Syrian city of Homs, in this handout picture provided by SANA on March 27, 2017, Syria. SANA/Handout via REUTERS ATTENTION EDITORS - THIS IMAGE WAS PROVIDED BY A THIRD PARTY. EDITORIAL USE ONLY. REUTERS IS UNABLE TO INDEPENDENTLY VERIFY THIS IMAGE.
صورة بثها إعلام النظام أثناء ركوب بعض العائلات أمس الحافلات استعدادا للخروج من حي الوعر (رويترز)

قال مراسل الجزيرة إن 393 عائلة من مهجري حي الوعر في مدينة حمص وصلوا اليوم الثلاثاء إلى مناطق سيطرة الجيش الحر في ريف حلب الشرقي، وذلك بعد تأجيل خروجهم عدة أيام بسبب المعارك.

وأوضح المراسل أن منظمات محلية بصدد إقامة مخيمات لاستقبال العائلات المهجرة التي يتجاوز عدد أفرادها ألفيْ شخص، نصفهم تقريبا نساء وأطفال.

ويأتي هذا، في إطار اتفاق -عُقد بين لجنة مشَكلة من أهالي الحي من جهة والنظام السوري وروسيا من جهة ثانية- يقضي بخروج المعارضة السورية المسلحة والأهالي الرافضين للتسوية مع النظام من آخر أحياء المعارضة السورية المسلحة بمدينة حمص إلى كل من إدلب وحلب.

وكانت الدفعة الأولى قد خرجت يوم 18 مارس/آذار الجاري، ووصلت بعد يومين إلى مخيم مخصص لها أقيم قرب مدينة جرابلس بريف حلب.

يُذكر أن دفعات الخروج قسمت لأكثر من 15 دفعة يتم توزيعها على ثلاث مناطق (ريف حمص الشمالي وإدلب وجرابلس) وسط تقديرات بأن يصل عدد الراغبين بالخروج لعشرين ألفا بحيث تضم كل دفعة ما بين 1500 وألفيْ شخص.

ووفق الاتفاق، سينتشر في الحي -بعد اكتمال عمليات خروج المهجرين التي تستمر أسابيع- العشرات من أفراد الشرطة العسكرية الروسية.

وكان حي الوعر شهد أعنف الحملات العسكرية مطلع فبراير/شباط الماضي والتي استمرت حتى مطلع الشهر الجاري، واستخدمت فيها قوات النظام سلاح الجو بكثافة لم يشهدها الحي منذ اندلاع الثورة في مارس/آذار 2011.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من عربي
الأكثر قراءة