هادي يؤكد القدرة على قصف القصر الجمهوري بالمدفعية

قصف سابق على مواقع للحوثيين في محيط العاصمة صنعاء (الجزيرة-أرشيف)
قصف سابق على مواقع للحوثيين في محيط العاصمة صنعاء (الجزيرة-أرشيف)

كشف الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عن الخطة التي تعتمدها القوات المسلحة اليمنية والتحالف العربي لتحرير صنعاء بدون خوض أي معارك، مؤكدا القدرة على قصف القصر الجمهوري في العاصمة بالمدفعية. 

وقال الرئيس هادي في حوار مع صحيفة "الرياض" السعودية بمناسبة مرور عامين على إطلاق عاصفة الحزم، إن معركة صنعاء لم تتأخر، ولكنه لا يريد إحداث حرب، فالمدن مقبرة الجيوش كما هو معروف.

 

وأضاف "نحن لا نرغب في أذية 2.5 مليون مواطن يمني في صنعاء، فليس أمامنا إلا أن نضغط عليهم ونعزل السواحل، فنحن نتأخر لأسباب إنسانية وحتى نتجنب خسائرها، وحتى لا نكرر مأساة تعز التي أحدثها الانقلابيون في صنعاء".

 

وأكد الرئيس هادي أن الجيش الوطني قادر على الضرب بالمدفعيات وإنهاء الحرب اليمنية من خلال ضرب صنعاء والقصر الجمهوري، مشيرا إلى أنه لا يريد تكرار ما فعلته مليشيا الحوثي في تعز التي تم تعطيشها وتجويعها أمام مرأى ومسمع من العالم، الذي للأسف لم يحرك ساكناً حتى فك الحصار عنها العام الماضي، مؤكدا أن خطته لاستعادة صنعاء ترتكز على الضغط.

 

وقال إن "هذه الخطة تأخذ وقتا أطول، ولكنها تجنبنا خسائر بشرية ودمارا نسعى لتجنبه كثيرا"، مؤكدا أن اليمن لن تقبل بالانقلابيين كشركاء.

 

في غضون ذلك، أعلن رئيس الحكومة اليمنية أحمد عبيد بن دغر أن 85% من الأراضي اليمنية باتت تحت سيطرة الجيش الموالي للشرعية في البلاد، مؤكدا أن الجيش الوطني بات على مشارف صنعاء "بفضل الدعم المتواصل والسخي من التحالف العربي".

المصدر : الجزيرة + وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

تجددت المعارك في جبهة نهم شرق العاصمة اليمنية صنعاء، وسط إصرار قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على التقدم ميدانيا. وتحظى جبهة نهم بأهمية إستراتيجية خصوصا لمن يريد السيطرة على العاصمة.

قال الجيش اليمني إن 12 مسلحا حوثيا على الأقل قتلوا في غارات جوية للتحالف العربي شرقي صنعاء. وأوضح أن التحالف شن الليلة الماضية غارات جوية على منطقة الضبوعة شرقي صنعاء.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة