تغريم الجامعة الأميركية ببيروت لتعاملها مع حزب الله

حزب الله يكلف AUB مبلغ 700 ألف دولار

توصلت الجامعة الأميركية في بيروت إلى تسوية مع وزارة العدل بالولايات المتحدة، تدفع بموجبها مبلغ سبعمئة ألف دولار غرامة لتعاملها مع مؤسسات مرتبطة بحزب الله اللبناني الذي تصنفه واشنطن "إرهابيا".

ووفق وزارة العدل الأميركية فإن الجامعة التي تستفيد من مساعدات مالية أميركية لم تتخذ إجراءات تحول دون تقديم دعم مادي للكيانات المدرجة على قوائم العقوبات الأميركية.

وقال المدعي العام في منهاتن بالوكالة جون كيم إنه "على مدى سنوات، تلقت الجامعة الأميركية في بيروت منحا مالية من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، لكنها فشلت في اتخاذ خطوات مسؤولة لضمان عدم تقديم دعم مالي لكيانات مدرجة على قائمة وزارة الخزينة للكيانات المحظورة".

وأشار إلى أن التسوية تتضمن أن تدفع الجامعة المبلغ المذكور لكن "الأهم إقرارها بسلوكها وموافقتها على اتخاذ إجراءات احترازية لضمان عدم تكرار الأمر".

تصرف غير متعمّد
من جهتها، قالت الجامعة الأميركية إنها وافقت على التسوية، مؤكدة أنها لا يمكن أن تعتبر تصرّفها مبنيا على فعل متعمد أو إهمال.

وتأتي هذه التسوية على خلفية دورات تدريبية نفذتها الجامعة وشارك فيها عاملون في إذاعة النور وقناة المنار التابعتين لحزب الله، بالإضافة إلى ربط الموقع الإلكتروني للجامعة بمؤسسة جهاد البناء المدرجة على لائحة العقوبات الأميركية.

وذكرت أنها ستجري تدريبا لأعضاء هيئتها التدريسية وموظفيها لضمان الامتثال للقوانين الأميركية واللبنانية.

يشار إلى أن الجامعة الأميركية تأسست في بيروت عام 1866 وتعدّ من الجامعات الرائدة في لبنان.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

مسؤول أميركي يبحث تطبيق لبنان للعقوبات على حزب الله

قال دانيال غلايزر مساعد وزير الخزانة الأميركي للتمويل الإرهابي إن وزراء وأعضاء في مجلس النواب اللبناني ينتمون لحزب الله قد تفرض عليهم عقوبات بموجب قانون أميركي يستهدف وقف تمويل الحزب.

Published On 28/5/2016
The entrance of the Central Bank of Lebanon in Beirut, Wednesday, 24 September 2003. Media reports said the Central Bank ordered banks working in the country to reveal the existence of accounts of six officials of the Hamas Palestinian militant group and five charity groups whose assets were ordered frozen by the United States last month. The move angered Lebanese officials and groups who strongly support the Palestinian groups. EPA PHOTO/EPA/STRINGER//

ندد حزب الله اللبناني بالتعميم الذي أصدره مؤخرا حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة فيما يتعلق بفرض عقوبات أميركية على الحزب، قائلا إن ذلك يعرض البلاد لـ”انهيار نقدي خطير”.

Published On 13/5/2016
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة