القوات الكردية توسّع سيطرتها بريف الرقة

Syrian Democratic Forces (SDF) fighters ride their vehicles in northern Raqqa province, Syria February 6, 2017. REUTERS/Rodi Said
عربات تابعة للقوات الكردية تتقدم شمال الرقة (رويترز-أرشيف)

أفادت مصادر ميدانية للجزيرة بأن ما تعرف بـقوات سوريا الديمقراطية بقيادة كردية سيطرت على أجزاء من مطار مدينة الطبقة العسكري بريف الرقة الغربي بعد معارك وصفت بالعنيفة مع تنظيم الدولة الاسلامية, كما أعلنت تلك القوات سيطرتها على معظم مساحة الريف الشرقي لمدينة الرقة وباتت لا تبعد إلا 10 كلم  شرق المدينة.

وتسعى قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية المكون الرئيسي لها- إلى السيطرة على سد الفرات القريب من الطبقة لفتح الطريق إلى مدينة الرقة من جهة الغرب ضمن المرحلة الثالثة من عملية عسكرية تهدف إلى انتزاعها من تنظيم الدولة.

وكانت هذه القوات أعلنت سيطرتها بدعم من التحالف الدولي على معظم مساحة الريف الشرقي لمدينة الرقة، وأكدت أنها بات لا تبعد سوى عشرة كيلومترات شرق الرقة معقل تنظيم الدولة الرئيسي في سوريا.

وأعلنت القوات الكردية اليوم الأحد سيطرتها على بلدة الكرامة، في حين تستعد لشن هجوم على معقل في الرقة متوقع أن يبدأ في أوائل أبريل/نيسان القادم، وفق تصريحات قادة في تلك القوات.
 
ونقلت وكالة رويترز عن دجوار خبات -وهو قائد ميداني للقوات الكردية- قوله خلال حديثه لصحفيين محليين في بلدة الكرامة شرق الرقة إنه يتوقع بدء الهجوم على الرقة في أوائل أبريل/نيسان القادم. 

وتعتبر الكرامة آخر بلدة كبيرة إلى الشرق من الرقة التي تبعد نحو 18 كيلومترا. وقد تمكن مقاتلون آخرون من القوات الكردية من الوصول بالفعل لمنطقة تبعد بضعة كيلومترات من الرقة من جهة الشمال الشرقي.

إنزال جوي
في المقابل أعلن تنظيم الدولة أمس إحباطه ثلاث محاولات إنزال جوي أميركية للقوات الكردية قرب سد الفرات في منطقة الطبقة، بحسب ما نقلت وكالة أعماق التابع للتنظيم.

وتشهد المنطقة منذ أيام معارك عنيفة بين القوات الكردية وتنظيم الدولة على محاور عدة بمحيط سد الفرات قرب مدينة الطبقة بالريف الغربي حيث تمكنت القوات الكردية من السيطرة على نقاط بمحيط السد وسط محاولة التنظيم بكل قوته استعادتها.

كما شهدت الطبقة والقرى المحيطة بها قصفا جويا عنيفا من طيران التحالف الدولي أوقع عشرات القتلى من المدنيين، بحسب شبكة شام.

في تطور ذي صلة، اعتبر الجيش الروسي أمس أن إعلان فرنسا محاصرة الرقة والبدء الوشيك لمعركة استعادتها "لا صلة له بالواقع".
    
وقال المتحدث باسم الجيش الروسي إيغور كوناشنكوف في بيان إن "تفاؤل وزير الدفاع الفرنسي الذي أعلن إتمام تطويق الرقة لا صلة له بالواقع والوضع الميداني".
    
وأعلن وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان الجمعة أن الرقة "محاصرة" والمعركة لاستعادتها ستبدأ "في الأيام المقبلة".
     
وقارن المتحدث الروسي معركة الرقة بالمعركة المستمرة لاستعادة الموصل قائلا "حتى أكثر المتفائلين ما عادوا مقتنعين بتحرير كامل للموصل من تنظيم الدولة هذا العام".

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

قرابة 140 قتيلا من المدنيين حصيلة قصف طائرات التحالف الدولي لريف الرقة خلال 72 ساعة الماضية

قالت مصادر محلية سورية إن 140 مدنيا قتلوا بغارات للتحالف الدولي بريف الرقة الغربي، بينما نفذت قوات أميركية وكردية إنزالا جويا لتأمين المنطقة المحيطة بمدينة الطبقة وسد إستراتيجي بالمنطقة نفسها.

Published On 23/3/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة