تسجيل يكشف ضرب الشرطة لنازحين من الموصل

بث ناشطون عراقيون على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا مصورا، يظهر أفرادا من الشرطة الاتحادية وهم يضربون شابين نازحين من الموصل بذريعة انتمائهما لتنظيم الدولة الإسلامية.

ويظهر المقطع حجز الشرطة للشابين في سيارة عسكرية، ثم إنزالهما والتناوب على ضربهما وإهانتهما وسط توسل والديهما، ومحاولتهما إقناع الشرطة بأنهما لا ينتميان للتنظيم.

وسبق لعدد من المنظمات الحقوقية المحلية والدولية أن تحدثت عن تعذيب وانتهاكات مارستها قوات عراقية وقوات تابعة للحشد الشعبي في حق المدنيين في الموصل.

وكان رئيس مجلس الوزراء العراقي حيدر العبادي أمر في 23 يناير/كانون الثاني الماضي بفتح تحقيق في انتهاكات ضد مدنيين في مدينة الموصل، وذلك بعد يومين من بث تسجيل يظهر جنودا عراقيين يعدمون معتقلين بحجة الاشتباه في انتمائهم لتنظيم الدولة الإسلامية.

وقال بيان أصدره مكتبه الإعلامي إنه أمر "بتشكيل لجنة للتحقيق في حالات اختطاف وإساءة وتجاوز على مدنيين في بعض مناطق محافظة نينوى من قبل مجاميع تستغل اسم القوات الأمنية والحشد (الشعبي)".

يذكر أن قرار العبادي جاء بعد مطالبة الأمم المتحدة بغداد بالتحقيق في شريط الفيديو الذي يظهر أفرادا بزي القوات العراقية وهم يضربون بشكل وحشي رجالا عزلا في حي سومر (جنوب شرقي الموصل) قبل أن يقتلوهم بالرصاص.

المصدر : الجزيرة