33 قتيلا بقصف التحالف مركز إيواء نازحين بالرقة

قتلى وجرحى بقصف أميركي على الطبقة بريف الرقة
آثار قصف أميركي سابق على مدينة الطبقة بريف الرقة (الجزيرة)

قتل 33 مدنيا على الأقل في غارة جوية للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة على مدرسة تستخدم مركزا لإيواء النازحين ببلدة المنصورة في ريف الرقة الغربي شمال سوريا، بينما أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) اليوم أن التحالف سيحقق في الأمر.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن حملة "الرقة تذبح بصمت" أن المدرسة المستهدفة كانت تؤوي ما يقارب خمسين عائلة من النازحين، بينما أعلن التحالف أنه نفذ 18 غارة في محيط الرقة أمس الثلاثاء.

من جهتها، قالت وكالة الأناضول نقلا عن تقارير إعلامية اليوم إن غارة للتحالف قتلت ثلاثين شخصا على الأقل في مركز إيواء للنازحين ببلدة المنصورة في محافظة الرقة.

من جهتها، أفادت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية بمقتل 27 مدنيا وإصابة أربعين آخرين كحصيلة أولية "لمجزرة ارتكبتها طائرات أميركية" في إثر قصف فرن وسوق بمدينة الطبقة غربي الرقة.

وفي السياق، قال بيان للتحالف إنه في هذه المرحلة ليست هناك أي مؤشرات على أن غارة جوية قد ضربت مدنيين قرب مدينة الرقة، لكنه أضاف "بما أننا قمنا بتنفيذ عدة غارات قرب الرقة فإننا سنقوم بتقديم هذه المعلومات إلى فريقنا المختص بالضحايا المدنيين من أجل مزيد من الاستقصاء".

وأقر التحالف الدولي -الذي يستهدف تنظيم الدولة في سوريا والعراق ويدعم حاليا العملية العسكرية المستمرة للقوات العراقية للسيطرة على الموصل– بمقتل 220 مدنيا على الأقل منذ العام 2014 في البلدين، إلا أن المراقبين يؤكدون أن الحصيلة أعلى من ذلك بكثير.

المصدر : وكالات