عسيري ينتقد الرفض الأممي للإشراف على ميناء الحديدة

عسيري شدد على ضرورة إشراف الأمم المتحدة على الميناء دون إخضاعه للحماية (الجزيرة)
عسيري شدد على ضرورة إشراف الأمم المتحدة على الميناء دون إخضاعه للحماية (الجزيرة)

انتقد المتحدث باسم قوات التحالف العربي في اليمن اللواء الركن أحمد عسيري رفض الأمم المتحدة طلب الإشراف على ميناء الحديدة الإستراتيجي على الساحل الغربي لليمن على البحر الأحمر.

وشدد عسيري في لقاء مع الجزيرة على ضرورة إشراف الأمم المتحدة على الميناء دون إخضاعه للحماية، بغرض التأكد من وصول المواد الغذائية والمساعدات إلى الشعب اليمني.

وقال إن ميناء الحديدة تحول تحت سيطرة الحوثيين إلى قاعدة عسكرية ومنطلقا لهجمات على خطوط الملاحة في البحر الأحمر، معتبرا أن إشراف الأمم المتحدة على الميناء سيسهل وصول الإمدادات الإنسانية إلى الشعب اليمني، ويمنع استخدامه في تهريب الأسلحة والاتجار بالبشر.

وفي تعليقه على رد المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق قال عسيري إن حديث المسؤول الأممي لا يمثل فهما للواقع داخل ميناء الحديدة، متسائلا عن مصير أكثر من 1.7 مليار دولار صرفت على برامج للأمم المتحدة من قبل التحالف العربي. وطالب الأمم المتحدة بأن تظهر بشفافية كيفية تأكدها من وصول المساعدات الإنسانية للشعب اليمني.

ورفضت الأمم المتحدة طلب التحالف العربي وضع ميناء الحديدة الإستراتيجي تحت إشراف أممي، وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق إن على الطرفين المتحاربين في اليمن مسؤولية حماية المدنيين والمنشآت التحتية في هذا البلد، وإن "هذه الواجبات لا يمكن نقلها إلى آخرين".

وأضاف أن "المجتمع الإنساني يرسل مساعدات إلى اليمن على أساس احتياجاته حصرا وليس لاعتبارات سياسية، وسيواصل القيام بذلك".

وكان التحالف العربي الذي تقوده السعودية قد طالب أول أمس الأحد بوضع ميناء الحديدة تحت إشراف الأمم المتحدة بعد مقتل 42 لاجئا صوماليا -بينهم نساء وأطفال- في إطلاق نار على مركبهم الذي كان ينقل 150 لاجئا قبالة الحديدة، بينما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قتل 33 لاجئا صوماليا -بينهم نساء وأطفال- في إطلاق نار على مركبهم بالبحر الأحمر وفق ما أفاد اليوم الجمعة مسؤولون في مدينة الحديدة اليمنية التي يسيطر عليها الحوثيون.

17/3/2017

أعربت وزارة الخارجية الروسية عن قلق موسكو من خطط التحالف العربي بقيادة السعودية لاقتحام أكبر مرفأ في اليمن، وحذرت من أنه سيقطع العاصمة صنعاء عن وصول المساعدات الإنسانية إليها.

14/3/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة