إسرائيل تعترف بسقوط طائرة مسيرة بالجولان السوري

قوات تابعة للاحتلال الإسرائيلي خلال عمليات تدريب بالجولان المحتل (رويترز)
قوات تابعة للاحتلال الإسرائيلي خلال عمليات تدريب بالجولان المحتل (رويترز)

اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي بسقوط طائرة استطلاع مسيرة في ريف القنيطرة بالجولان السوري المحتل، وقال إنه يحقق في ظروف سقوطها.

وكانت مصادر سورية قد أكدت أن الدفاعات الجوية أسقطت الطائرة بعد اختراقها المجال الجوي السوري.

من جهته قال مصدر عسكري إسرائيلي إنه لا خشية من تسرب معلومات أمنية أو استخبارية بسبب سقوط الطائرة، التي قال مراسل الجزيرة إنها من نوع "راكب السماء" وهي طائرة استطلاع صغيرة الحجم تستخدم في سلاح المدرعات والقوات البرية.

وتعاني هذه الطائرة من مشاكل تقنية أدت إلى سقوط عدد منها في السنوات الأخيرة في قطاع غزة وجنوب لبنان.

وضمن الغارات الجوية التي تشنها إسرائيل في الأراضي السورية، استهدفت مقاتلات إسرائيلية الجمعة العديد من الأهداف، مما دفع دمشق إلى الرد بإطلاق صواريخ باتجاه الطائرات الإسرائيلية.

وقال الجيش السوري إنه أسقط طائرة حربية إسرائيلية وأصاب أخرى، ولكن الاحتلال الإسرائيلي نفى ذلك.

يشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعلن الجمعة أن الغارة على سوريا استهدفت أسلحة "متطورة" كانت ستنقل إلى حزب الله اللبناني، مؤكدا أن هذا النوع من الضربات سيتواصل.

تحذير واستدعاء
وكان وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان هدد الأحد بتدمير أنظمة الدفاع الجوي السورية في حال أطلق الجيش السوري مرة أخرى صواريخ باتجاه طائرات إسرائيلية.

وأكد مسؤول عسكري إسرائيلي كبير أمس الاثنين أن بلاده أطلقت صاروخا من منظومة "السهم" على صاروخ قالت إنه كان يشكل "تهديدا بالستيا".

من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية الروسية أمس الاثنين أنها قامت باستدعاء سفير إسرائيل بسبب الغارات و"أعربت عن قلقها".

ومنذ عام 2013، وجهت إسرائيل ضربات عدة في سوريا طالت أهدافا سورية أو أخرى لحزب الله الذي يقاتل إلى جانب الجيش السوري. وفي يناير/كانون الثاني اتهمت دمشق إسرائيل بقصف قاعدة المزة العسكرية قرب دمشق، واستهدفت إسرائيل مرارا مواقع سورية في هضبة الجولان السورية المحتلة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

استهدفت طائرة إسرائيلية قياديا بفوج الجولان التابع لقوات الدفاع الوطني (إحدى المليشيات الرديفة لقوات النظام السوري)، أثناء قيادته سيارته، مما أدى إلى قتله على الفور، وذلك وفقا لمصادر للجزيرة.

أقرّ الجيش الإسرائيلي للمرة الأولى بأن طائراته قصفت عدة أهداف تابعة للجيش السوري، بينما أكد بنيامين نتنياهو أن إسرائيل ستواصل سياستها بمنع محاولات نقل أسلحة متطورة إلى حزب الله اللبناني.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة