عباس بالقاهرة ولقاء مرتقب مع ترمب

Palestinian President Mahmoud Abbas (L) and Egyptian President Abdel Fattah al-Sisi attend a Gaza reconstruction conference in Cairo October 12, 2014. Egypt, which brokered a ceasefire between Israel and the Palestinians in Gaza after a 50-day war, used a reconstruction conference in Cairo on Sunday to call for a wider peace deal based on a 2002 Arab initiative. REUTERS/Mohamed Abd El Ghany (EGYPT - Tags: POLITICS)
عباس (يسار) إلى جانب السيسي خلال مؤتمر بالقاهرة في أكتوبر/تشرين الأول 2014

التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء أمس الأحد وزير الخارجية المصري سامح شكري بعيد وصوله إلى القاهرة، بينما يجتمع اليوم الاثنين بالرئيس عبد الفتاح السيسي، قبل أن يتوجه إلى واشنطن لمقابلة الرئيس الأميركي دونالد ترمب.

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط أن عباس استقبل بمقر إقامته بالقاهرة شكري وأطلعه على آخر مستجدات القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى الجهود المبذولة على الصعيد الدولي لإحياء العملية السياسية، بما يضمن حقوق الشعب الفلسطيني وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وذكرت الوكالة أن شكري أكد أن مصر تعمل على "دعم القضية الفلسطينية بكل جهد مستطاع".

ومن المقرر أن يجتمع عباس مع السيسي اليوم الاثنين لبحث تطورات الأوضاع على الساحة الفلسطينية والجهود التي تُبذل من أجل استئناف عملية السلام على أساس حل الدولتين.

وتعد القاهرة ثاني محطة بعد الدوحة، ضمن جولة عربية وأوروبية لعباس تقوده إلى ألمانيا وبلجيكا ويختتمها بـ الأردن حيث يشارك في القمة العربية المقررة على مستوى الرؤساء والقادة يوم 29 مارس/آذار الجاري، وفق ما أعلن المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، ونقلته وكالة الأناضول.

ملف المصالحة
وكانت وكالة الأنباء القطرية قد أفادت أن أمير قطرالشيخ تميم بن حمد آل ثاني بحث مع الرئيس الفلسطيني عباس في الدوحة ملف المصالحة الوطنية الفلسطينية وعددا من القضايا الإقليمية والدولية.

كما بحث الزعيمان أيضا الجهود الدولية الرامية لإيجاد حل دائم وعادل للقضية الفلسطينية، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، فضلا عن وقف الممارسات الاستيطانية والاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على الشعب الفلسطيني.

‪عباس‬ عباس (يسار) يلتقي ترمب في أبريل/نيسان المقبل (الأوروبية)‪عباس‬ عباس (يسار) يلتقي ترمب في أبريل/نيسان المقبل (الأوروبية)

من جهة أخرى، نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤول فلسطيني اشترط عدم ذكر اسمه أن عباس سيتوجه إلى البيت الأبيض في النصف الأول من أبريل/نيسان المقبل ليعقد لقاءه الأول مع ترمب، في وقت أوردت وسائل إعلام أن ملك الأردن عبد الله الثاني سيلتقي ترمب كذلك في أبريل/نيسان المقبل.

فتور
ويأتي لقاء عباس بالسيسي بينما تشهد العلاقات الفلسطينية المصرية فتورا.

وتوترت العلاقات بعدما منعت السلطات المصرية أمين سر حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) اللواء جبريل الرجوب من دخول أراضيها، حيث كان من المفترض أن يشارك في مؤتمر هناك، بدون إيضاح الأسباب.

كما توقفت جهود السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين بالكامل منذ فشل المبادرة الأميركية في أبريل/نيسان 2014.

وكان ترمب سجل في فبراير/شباط الماضي تمايزا جديدا عن عقود من السياسة الأميركية حيال الشرق الأوسط، حين أكد خلال لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في واشنطن أن حل الدولتين ليس السبيل الوحيد لإنهاء النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، لافتا إلى أنه منفتح على خيارات بديلة إذا كانت تؤدي إلى السلام.

وكان ترمب تحدث إلى عباس هاتفيا، ودعاه إلى زيارة البيت الأبيض.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Jordan's King Abdullah (L) speaks with Secretary of State Rex Tillerson at the National Prayer Breakfast in Washington, U.S., February 2, 2017. REUTERS/Carlos Barria

أكد ملك الأردن عبد الله الثاني لمبعوث الرئيس الأميركي لعملية السلام جيسون غرينبلات أثناء اجتماعهما في العاصمة عمّان، أن حل الدولتين هو الحل الوحيد للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

Published On 16/3/2017
Palestinian President Mahmoud Abbas meets with Jason Greenblatt, U.S. President Donald Trump's Middle East envoy, in the West Bank city of Ramallah, March 14, 2017. REUTERS/Mohamad Torokman

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال لقائه الثلاثاء برام الله جيسون غرينبلات الممثل الخاص للرئيس الأميركي دونالد ترمب لعملية السلام بالشرق الأوسط، أن “الخيار الإستراتيجي” للفلسطينيين هو تحقيق حل الدولتين.

Published On 14/3/2017
كومبو : الرئيس الفلسطيني محمود عباس والرئيس الأمريكي دونالد ترامب

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب الجمعة نظيره الفلسطيني محمود عباس إلى زيارة البيت الأبيض قريبا، وذلك في أول اتصال هاتفي بينهما منذ تسلم ترمب منصبه.

Published On 10/3/2017
Britain's Foreign Secretary Boris Johnson meets with Palestinian President Mahmoud Abbas in the West Bank city of Ramallah, March 8, 2017. REUTERS/Mohamad Torokman

أكد وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون أن بلاده تدعم حل الدولتين لإنهاء الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وقال إن هذا الخيار ما زال قابلا للتحقق. جاء ذلك خلال لقائه بالمسؤولين الفلسطينيين.

Published On 8/3/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة