مصر: توقيف ثمانية من كوادر الإخوان

الداخلية المصرية تقول إن الموقوفين يتبعون جبهة محمد كمال (الجزيرة-أرشيف)
الداخلية المصرية تقول إن الموقوفين يتبعون جبهة محمد كمال (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أمس الخميس ضبط ثمانية نشطاء تابعين لجماعة الإخوان المسلمين ممن تطلق عليهم وصف "كوادر إرهابية"، مضيفة أن مواطنة قتلت خلال عملية التوقيف.

وقالت الوزارة في بيان لها إن أجهزة الأمن تمكنت من استهداف "وكر" بحي مدينة نصر شرق القاهرة، خلال اجتماع "العناصر الإرهابية" فيه أمس الخميس لـ"تدارس كيفية تصعيد الحراك المسلح في الفترة القادمة، حيث تم ضبط ثمانية عناصر".

وذكر البيان أنه تم القبض على "ثمانية عناصر تابعين لجبهة القيادي الإخواني محمد كمال" الذي أعلنت الداخلية مقتله في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأضاف "حاول اثنان من المشاركين في اللقاء الهرب بالقفز من إحدى الشرفات مطلقين أعيرة نارية للتغطية على هروبهما، مما نتج عنه وفاة مواطنة متأثرة بإصابتها بطلق ناري بالرأس، وتمكنت القوات من ضبطهما".

واتهمت الداخلية الموقوفين -ومن أبرزهم طارق رضوان- "بتدارس كيفية تصعيد الحراك المسلح في الفترة القادمة وإعادة تشكيل جناحهم العسكري"، مشيرة إلى أنها أحالت الواقعة لتحقيق النيابة المصرية.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من محامي الموقوفين، أو التأكد من مصدر مستقل من رواية الأمن المصري الذي اعتاد معارضون التشكيك فيها في وقائع مماثلة.

وترفض جماعة الإخوان المسلمين اتهامات السلطات المصرية لها بارتكاب أعمال عنف، وتؤكد تمسكها بالسلمية في مواجهة خطوة إطاحة الجيش -في 3 يوليو/تموز 2013- بالرئيس محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في تاريخ مصر.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أطلقت أسرة المرشد العام السابق لجماعة الإخوان المسلمين مهدي عاكف حملة تدوين للمطالبة بالإفراج الصحي عنه، مؤكدة تدهور صحته بشكل كبير، فيما أدان حزب البناء والتنمية استمرار السلطات المصرية باعتقاله.

قالت وزارة الخارجية البريطانية إن أوضاع حقوق الإنسان في مصر تدهورت إلى مستويات مفزعة خلال النصف الثاني من العام الماضي، بما في ذلك الاعتقالات السياسية والتعذيب.

المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة