سرايا بنغازي تتراجع عن الهلال النفطي إلى الجفرة

Libyan forces loyal to eastern commander Khalifa Haftar ride a pickup truck at the Zueitina oil terminal in Zueitina, west of Benghazi, Libya September 14, 2016. Picture taken September 14, 2016. REUTERS/Esam Omran Al-Fetori
قوة تابعة لحفتر في أحد المواقع النفطية بالهلال النفطي في سبتمبر/أيلول 2016 (رويترز)
أعلنت سرايا الدفاع عن بنغازي أنها ما زالت تحافظ على مواقعها في منطقة الجفرة وسط الجنوب الليبي وأنها مصممة على مواصلة قتال قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر. في حين أعلن مجلس شورى ثوار بنغازي وفاة القائد العسكري جلال مخزوم متأثرا بجروح أصيب بها قبل أيام.

وأوضحت السرايا في بيان أنها اضطرت بعد قصف جوي نفذته طائرات حربية أرسلت لحفتر عن طريق مصر للانسحاب من مواقع كانت تسيطر عليها في الهلال النفطي حفاظا على سلامة أفرادها، وحرصا على الخزانات والموانئ من قصف هذه الطائرات.

وكانت السريا قد انتزعت السيطرة على العديد من المواقع بمنطقة الهلال النفطي من قوات حفتر في الثالث من الشهر الجاري.

وفي بنغازي شرقي ليبيا، أكدت مصادر في مجلس شورى ثوار بنغازي وفاة القائد العسكري البارز بالمجلس جلال مخزوم فجر الأربعاء متأثرا بجروح بليغة أصيب بها خلال اشتباكات مسلحة منذ عدة أيام مع قوات حفتر بمنطقة قنفودة غرب بنغازي.

وتولى مخزوم البالغ من العمر 41 عاما قيادة محاور القتال والعمليات العسكرية ضد قوات حفتر في بنغازي، ويعتبر من أبرز قادة مجلس الثوار الذين بقوا محاصرين داخل المشروع السكني المعروف بعمارات الـ 12 بقنفودة حيث آخر معاقله في غرب بنغازي.

وفي سرت (450 كلم شرق طرابلس) فرضت غرفة عمليات البنيان المرصوص التابعة لحكومة الوفاق حظرا للتجوال في كامل المدينة وضواحيها، إثر تحركات لفلول تنظيم الدولة الإسلامية جنوبي المدينة.

وقال المركز الإعلامي التابع للبنيان المرصوص إن حظر التجوال يبدأ من الثامنة مساء وحتى السابعة صباحا، اعتبارا من الأربعاء وحتى إشعار آخر.

وفي منتصف ديسمبر/كانون الأول الماضي، كانت حكومة الوفاق الوطني قد أعلنت رسميا السيطرة على مدينة سرت التي كانت خاضعة لسيطرة تنظيم الدولة لأكثر من عام ونصف العام. 

قوات تابعة لحكومة الوفاق فرضت سيطرتها على مجمع حكومي في طرابلسقوات تابعة لحكومة الوفاق فرضت سيطرتها على مجمع حكومي في طرابلس

طرابلس
وفي العاصمة طرابلس، حققت القوات الموالية لحكومة الوفاق تقدما عبر تمكنها أمس من طرد مجموعات مسلحة مناهضة لها إثر معارك عنيفة أدت إلى شلل تام في المدينة، حيث سيطرت على مجمع كان يشغله رئيس وزراء حكومة الإنقاذ الوطني خليفة الغويل بعد قتال عنيف امتد إلى عدة مناطق بالعاصمة.

وقد احترق مقر قناة النبأ التلفزيونية وانقطع بث القناة، كما تعرض مستشفى للقصف خلال الاشتباكات. وأصيب الغويل خلال الاشتباكات إصابة طفيفة في قدمه وفق ما أفاد أحد مساعديه.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

A sign is pictured as an oil tanker is seen off the coast of the port of Ras Lanuf, Libya September 21, 2016. REUTERS/Stringer EDITORIAL USE ONLY. NO RESALES. NO ARCHIVE.

قال مراسل الجزيرة إن قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر سيطرت على مناطق واسعة بالهلال النفطي في إثر هجوم بري وبحري وجوي على قوات حرس المنشآت النفطية وسرايا الدفاع عن بنغازي.

Published On 14/3/2017
قوات حفتر تستعيد مناطق واسعة من الهلال النفطي

أفاد مراسل الجزيرة بأن قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر سيطرت مرة أخرى على كامل الهلال النفطي الليبي بعد هجوم بري وبحري وجوي على قوات حرس المنشآت النفطية التابع لـ حكومة الوفاق الوطني، وسرايا الدفاع عن بنغازي. وكان المراسل قد نقل عن مصدر عسكري من قوات حرس المنشآت النفطية أنها نفذت انسحابا بشكل تدريجي تحت ضغط الهجوم […]

Published On 15/3/2017
فصائل ليبية ترفض دخول حكومة الوفاق بطرابلس

أعلن مصدر أمني أن القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني في ليبيا تمكنت الأربعاء من طرد مجموعات مسلحة من مقرات كانت تسيطر عليها بالعاصمة طرابلس، بعد معارك عنيفة استمرت ساعات.

Published On 15/3/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة