مبعوث ترمب للشرق الأوسط يجتمع بنتنياهو بالقدس

غرينبلات (يسار) ناقش مع نتنياهو استئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين (الأوروبية)
غرينبلات (يسار) ناقش مع نتنياهو استئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين (الأوروبية)
قال مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن مبعوث الرئيس الأميركي دونالد ترمب للشرق الأوسط اجتمع معه أمس الاثنين، في إطار محاولات الإدارة الأميركية الجديدة الرامية لاستئناف محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وذكر بيان أصدره مكتب نتنياهو أن جيسون غرينبلات "أكد مجددا التزام ترمب بأمن إسرائيل، وبجهود مساعدة الإسرائيليين والفلسطينيين على تحقيق سلام دائم من خلال المفاوضات المباشرة".

وتوقفت محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين منذ 2014، ويخشى الفلسطينيون من نهج أكثر محاباة مع نتنياهو منذ أن تولى ترمب السلطة في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقال البيان إن نتنياهو وغرينبلات ناقشا -خلال المحادثات التي استمرت أكثر من خمس ساعات- بناء المستوطنات "على أمل التوصل إلى صيغة تهدف إلى تعزيز السلام والأمن". 

ومن القضايا الأكثر سخونة بين إسرائيل والفلسطينيين بناؤها المستوطنات في الضفة الغربية والقدس المحتلتين اللتين يريدها الفلسطينيون لإقامة دولتهم في المستقبل مع قطاع غزة.

وكان ترمب تحدث الجمعة الماضي هاتفيا مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ودعاه إلى زيارة البيت الأبيض.

وقال البيان الإسرائيلي إن "غرينبلات شدد على أهمية تمكين نمو الاقتصاد الفلسطيني وتحسين حياة الفلسطينيين".

ومن المقرر أن يجتمع غرينبلات مع عباس في الضفة الغربية اليوم.

وعن الزيارة، قال المتحدث باسم الخارجية الأميركية مارك تونر من واشنطن إن غرينبلات سيلتقي بالمسؤولين الإسرائيليين والفلسطينيين لخوض العديد من جلسات الاستماع وبحث الرؤى، والاطلاع على توقعاتهم في ظل الوضع الحالي وكيف يمكن تحقيق التقدم مستقبلا لصنع سلام نهائي.

وفي منتصف فبراير/شباط الماضي، أعرب ترمب في مؤتمر صحفي جمعه بنتنياهو في واشنطن عن استعداده للقبول بالحل الذي يتوصل إليه الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي، داعيا تل أبيب إلى وقف الأعمال الاستيطانية من أجل التفاوض.

جاء ذلك دون إدانة للمستوطنات على أساس "عدم قانونيتها" ودون تأييد لحل الدولتين، أسوة بالإدارات الأميركية السابقة.

وتحدث ترمب عن قيام إدارته بدراسة لنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، وهو موقف آخر يخالف فيه الرئيس الموقف المتعارف عليه للسياسة الخارجية الأميركية. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب الجمعة نظيره الفلسطيني محمود عباس إلى زيارة البيت الأبيض قريبا، وذلك في أول اتصال هاتفي بينهما منذ تسلم ترمب منصبه.

10/3/2017

قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات إن الاتصالات الفلسطينية مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب متواصلة على مختلف المستويات.

5/3/2017

أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو أنه اتفق مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب على تشكيل لجنة مشتركة لبحث قضية الاستيطان، بينما قالت الخارجية الفلسطينية إن الاحتلال يستغل ضبابية مواقف واشنطن.

19/2/2017
المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة